وقفات في غزة تنديدًا بقرار حجب عشرات المواقع الإلكترونية

غزة-"القدس"دوت كوم- علاء مشهراوي -احتجت الأطر والتجمعات الصحفية ونقابة الصحفيين في غزة، اليوم الثلاثاء، ضد قرار السلطة الفلسطينية حجب عشرات المواقع الإلكترونية في فلسطين.

وشارك العشرات من الصحفيين في وقفتين احتجاجيتين، وسط حالة غضب من القرار الذي وصف بالجائر والظالم، لاعتبار أن هدفه محاربة حرية الرأي والتعبير.

وقال رئيس المجلس الإداري بنقابة الصحفيين سعود أبو رمضان، إن قرار حظر المواقع الفلسطينية هو "جائر ومجزرة ارتكبتها محكمة الصلح برام الله بحق المواقع الإخبارية الفلسطينية".

وطالب بضرورة التراجع فورًا عن هذا القرار، "لأنه يتناقض مع كافة الأعراف والمواثيق الدولية التي كفلت حرية الصحافة والاعلام.

ودعا أبو رمضان إلى وقف كافة الاعتقالات بحق الصحفيين الذين اعتقلوا على خلفيات سياسية والإفراج عنهم.

بدوره، وصف مسؤول المكتب الحركي المركزي للصحفيين شريف النيرب قرار حجب المواقع الإخبارية الفلسطينية، بالظالم، قائلاً: "لا نعتبره يومًا أسودًا فحسب؛ بل إجراء أسود من أيادٍ سوداء تريد اختطاف حرية الرأي والتعبير".

وتابع بالقول:" قرأنا بالأمس بيان نقابة الصحفيين والذي نعتبره إلى حد ما مُرضٍ لكنه جاء منقوصا"، عادًّا تصريحات نقيب الصحفيين برام الله ناصر أبو بكر لموقع النجاح قبل يوم من هذا القرار جسرًا لمرور قرار الحظر بحق المواقع الفلسطينية".

وشدد النيرب على ضرورة أن يكون لنقابة الصحفيين موقف صلب أمام قرار حظر المواقع الفلسطينية، داعيًا كل الصحفيين لأن "يستظلوا تحت مظلة هذه النقابة، لكن بالإرادة التي يريدونها وليس بالإرادة التي تُفرض عليهم".

ودعا النيرب اتحاد الصحفيين العرب والاتحاد الدولي للصحفيين لوقف هذه الجرائم التي تمارس بحق الصحفيين ووقف هذه الانتهاكات بحقهم.