نتنياهو .. أول شخصية في إسرائيل التي تعيد التكليف بعد الانتخابات

رام الله- "القدس" دوت كوم- ترجمة خاصة- أصبح بنيامين نتنياهو رئيس الوزراء الإسرائيلي، أمس الاثنين، أول شخصية في تاريخ إسرائيل التي تعيد تكليفها لتشكيل الحكومة، للرئيس الإسرائيلي، بعد الانتخابات مباشرة.

وبحسب يديعوت أحرونوت، فإن نتنياهو بات الشخصية الثالثة في تاريخ إسرائيل يفشل في تشكيل حكومة ويعيد التكليف الذي كلف به من قبل الرئيس الإسرائيلي رؤفين ريفلين.

وأوضحت أن شمعون بيرس وتسيبي ليفني، سبقا نتنياهو في إعادة التفويض للرئيس الذي كان يكلفهم بذلك حينها، لكن كان ذلك خلال تواجد الكنيست وليس عقب الانتخابات مباشرة كما جرى مع نتنياهو.

وبينت أنه في عام 1990 أطاح شمعون بيرس بحكومة الوحدة التي كان يقودها اسحاق شامير آنذاك، وكلف بتشكيل الحكومة لكنه فشل وأعاد التكليف للرئيس الإسرائيلي آنذاك حاييم هرتسوغ، بعد أن فشل في تشكيل حكومة يسارية، أو أخرى تضم الأرثوذكس المتشددين، فعاد شامير لتشكيل الحكومة مجددًا.

فيما فشلت تسيبي ليفني عام 2008 في تشكيل الحكومة التي كلفها بها حينها أيضًا شمعون بيرس الذي تولى رئاسة إسرائيل. حيث أوكل لها المهمة بعد استقالة أيهود أولمرت، وبدأت حينها بمفاوضات تشكيل الحكومة وركزت جهودها على إقناع رئيس حزب العمل حينها ايهود باراك الذي رفض وقرر إجراء انتخابات تمهيدية داخل حزبه.

ووفقًا للصحيفة، فإنه كما كان الحال في عام 1990 مع بيرس، كان الحال مع ليفني أيضًا برفض حزب شاس والأحزاب المتدينة من الانضمام للحكومة ما أفشلها، وأعلنت إعادة التكليف لبيرس، ما أدى لإجراء انتخابات جديدة نجح فيها نتنياهو بتشكيل الحكومة.