مصر والكويت تبحثان تعزيز العلاقات وتوقعان اتفاقيتين لتمويل تنمية سيناء بـ1.086 مليار دولار

القاهرة- "القدس" دوت كوم- شينخوا- تسلم الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي خلال استقباله الشيخ جابر المبارك الحمد الصباح رئيس مجلس الوزراء الكويتي اليوم الإثنين، رسالة خطية من أمير الكويت الشيخ صباح الأحمد الجابر الصباح، وذلك في وقت وقع البلدان على اتفاقيتين لتمويل برنامج تنمية سيناء، شرق القاهرة، بمليار و86 مليون دولار.

وذكر المتحدث الرئاسي المصري بسام راضي، في بيان على صفحته بموقع "فيس بوك"، أن الرسالة تتعلق بسبل دفع العلاقات الثنائية بين البلدين، بالبناء على نتائج زيارة السيسي الأخيرة إلى الكويت. وزار السيسي، الكويت في مطلع سبتمبر الماضي، حيث عقد مباحثات مع قادة الكويت.

وأكد الشيخ جابر المبارك، اعتزاز الحكومة والشعب الكويتي بما يجمعهما بمصر وشعبها من أواصر تاريخية وطيدة وعلاقات وثيقة في مختلف المجالات، وأبدى حرص بلاده على تعزيز التعاون الثنائي على كافة المستويات.

وثمن دور مصر المحوري في المنطقة، باعتبارها ركيزة أساسية لأمن واستقرار الوطن العربي، مشيدا بحرص القاهرة على تعزيز التضامن بين الدول العربية والدفع قدما بالعمل العربي المشترك.

من جهته، أشاد الرئيس السيسي بمتانة وقوة العلاقات المصرية الكويتية، وما تتميز به من خصوصية، مؤكدا حرص بلاده على تطوير التعاون الوثيق والمتميز بين البلدين على شتى الأصعدة، ومن بينها العلاقات التجارية والاقتصادية.

وتناول اللقاء مختلف جوانب العلاقات الثنائية، فضلا عن التشاور إزاء المستجدات على الساحة الإقليمية.

وشدد السيسي، على "ارتباط أمن الخليج بالأمن القومي المصري"، وأشاد بالدور المهم الذي تقوم به الكويت في مواجهة التحديات التي تواجه الأمة العربية.

ووقعت مصر والكويت، اليوم على اتفاقيتين لتمويل المرحلة الثانية من برنامج تنمية شبه جزيرة سيناء، شرق القاهرة، بقيمة مليار و86 مليون دولار.

وذكرت وكالة أنباء (الشرق الأوسط)، أن رئيس الوزراء المصري مصطفى مدبولي ونظيره الكويتي الشيخ جابر المبارك الحمد الصباح شهدا مراسم توقيع الاتفاق الإطاري الخاص بتمويل المرحلة الثانية من برنامج تنمية شبه جزيرة سيناء بقيمة مليار دولار على ثلاث سنوات حتى 2022.

كما شهدا التوقيع على اتفاق استكمال مشروعات البنية الأساسية، والتي تتمثل في تمويل مشروع طريق النفق - شرم الشيخ بقيمة 86 مليون دولار، ضمن مشروعات المرحلة الثانية لبرنامج تنمية سيناء.

ووقع الاتفاقيتين من الجانب المصري وزيرة الاستثمار والتعاون الدولي سحر نصر، ومن الجانب الكويتي الشيخ صباح الخالد الحمد الصباح نائب رئيس مجلس الوزراء وزير الخارجية رئيس مجلس إدارة الصندوق الكويتي للتنمية الاقتصادية العربية.

وأكدت الوزيرة المصرية، عقب التوقيع، أن هاتين الاتفاقيتين تأتيان في إطار تكليفات واضحة من جانب الرئيس السيسي بتوفير تمويل للمشروعات في سيناء، بما يسهم في إحداث تنمية شاملة في شبه الجزيرة.

كما وقعت سحر نصر وخالد ناصر الروضان وزير التجارة والصناعة الكويتي، على مذكرة تفاهم في مجال تشجيع الاستثمار المباشر.

وأوضحت نصر، أن مذكرة التفاهم تستهدف زيادة الاستثمارات، داعية المستثمرين الكويتيين إلى ضخ المزيد من الاستثمارات في مصر.

وقدرت الاستثمارات الكويتية في مصر بنحو 5.1 مليار دولار، مشيرة إلى وجود 1305 شركات كويتية في مصر تعمل في قطاعات الصناعة والمالية والعقارات والسياحة والخدمات والزراعة.

من جانبه، أكد الشيخ صباح الخالد الحمد الصباح وزير الخارجية رئيس الصندوق الكويتي للتنمية الاقتصادية العربية، حرص الصندوق الكويتي على زيادة الشراكة مع مصر، لاسيما في برنامج تنمية سيناء في ظل النجاح الذي حققه هذا البرنامج في مرحلته الأولى.

وأضاف أنه "بعد توقيع الاتفاقيتين اليوم، ارتفعت محفظة التعاون بين مصر والصندوق الكويتي للتنمية الاقتصادية العربية إلى 3.682 مليار دولار، أسهم الصندوق من خلالها في تمويل 52 مشروعا في قطاعات الزراعة والكهرباء والنقل والصناعة ومياه الشرب والصرف الصحي".