بايدن يتصدر السباق الديمقراطي للرئاسة بفارق رقمين عن أقرب منافسيه

واشنطن- "القدس" دوت كوم-شينخوا- أظهر استطلاع جديد يوم الاثنين، تفوق نائب الرئيس الأمريكي السابق جو بايدن برقمين على المنافسيين الديمقراطيين الآخرين للرئاسة الأمريكية.

وحظى بايدن بحسب استطلاع "سورفي يو أس أيه" بدعم 32 بالمائة من الناخبين الديمقراطيين المحتملين في جميع أنحاء البلاد، فيما حصلت السيناتور اليزابيث وارين من ماساتشوستس على 22 بالمائة من الدعم.

وحل السيناتور بيرني ساندرز من ولاية فيرمونت ثالثا في الاستطلاع متخلفا عن وارين بـ5 نقاط مئوية.

وجاءت السيناتور كامالا هاريس من كاليفورنيا وراء ساندرزبـ 10 نقاط، مما يشير إلى وجود فجوة واسعة بين المتنافسين الثلاثة الأوائل وبقية المرشحين.

وجاء عمدة ساوث بند بيت بوتيجيج من إنديانا خلف هاريس بنسبة دعم 5 بالمائة.

وحظى بقية المرشحين الديمقراطيين بنسبة دعم 2 بالمائة أو أقل.

وقال 21 بالمائة من المستجوبين إن اختيارهم الثاني سيكون وارين في حال غاب مرشحهم الأول لأي سبب، فيما قال 19 بالمائة نفس الشيء بالنسبة لساندرز و17 بالمائة بالنسبة لبايدن.

وأجرى الاستطلاع مقابلات مع 1071 ناخبا ديموقراطيا في البلاد في 15 و16 أكتوبر بعد المناظرة الديمقراطية الرابعة في أوهايو. وتبلغ نسبة هامش الخطأ في الاستطلاع 3.7 نقطة مئوية.

وكان بايدن ووارين وبوتيجيج المرشحين الثلاثة الأوائل في المجمع الانتخابي المبكر لولاية أيوا.