أهالي الأسرى الاردنيين لدى الاحتلال يعتصمون في عمان

عمان -"القدس" دوت كوم- منير عبد الرحمن- اعتصم أهالي الاسرى الاردنيين المعتقلين في السجون الاسرائيلية، اليوم الاثنين أمام وزارة الخارجية الاردنية، تضامنا معهم وللمطالبة بالتحرك لاخلاء سبيلهم.

وطالب المشاركون في الاعتصام الخارجية الاردنية، بالعمل على الإفراج عن أبنائهم الاسرى وفي مقدمتهم الاسيران عبدالرحمن مرعي وهبة اللبدي.

والتقى وزير الخارجية أيمن الصفدي ذوي الأسرى داخل الوزارة واطلعهم على الجهود المبذولة في قضية أبنائهم.

وقال الصفدي، إن الوزارة تتابع قضايا المعتقلين الأردنيين، وانها جاهزة لمتابعة كافة الملاحظات.

وحول قضية المعتقلين لدى الاحتلال هبة عبدالباقي (اللبدي) وعبد الرحمن مرعي، بين الصفدي أنه "لا يوجد جهد إلا بذلته وتبذله الوزارة ، ولن توقف جهودها إلا بعودتهم سالمين لأهلهم".

واضاف "تواصلت مع أهالي هبه. هدفنا إطلاق سراحهم. القضية لها طرفان، ولن نتوقف إلا بإطلاق سراحهم"، مبينا أنه فيما يتعلق بالأشخاص المحكومين هنالك اتفاقيات وقانون يحكم العمل.

وأوضح الوزير الصفدي أنه لم يبق معتقل أردني قبل عام 2000، لافتا إلى أن العام الحالي شهد إطلاق سراح 4 أردنيين.

ويطالب ذوي الأسرى الأردنيين بالعمل على الإفراج عنهم وترتيب زيارات دورية لهم وتحسين ظروف أسرهم لدى الاحتلال.