وزير الدفاع الاميركي في الرياض

الرياض- "القدس" دوت كوم- (وكالات)- وصل وزير الدفاع الاميركي مارك اسبر إلى الرياض الاثنين في زيارة غير معلنة مسبقا، بحسب قناة "الاخبارية".

لكن المصدر لم يكشف برنامج هذه الزيارة التي تأتي بعد تلك التي قام بها المسؤول الأميركي الى أفغانستان.

وكانت واشنطن قررت في 11 تشرين الاول/ أكتوبر إرسال آلاف من جنودها إلى السعودية لحماية حليفتها الكبرى في المنطقة في مواجهة اعمال "زعزعة الاستقرار" التي تقوم بها ايران، وفقا للولايات المتحدة.

وأعلنت واشنطن أواخر ايلول/سبتمبر إرسال 200 جندي الى المملكة، في أول انتشار من نوعه منذ انسحاب القوات الأميركية في عام 2003.

وبالإضافة إلى الجنود، تشمل التعزيزات الاميركية منظومتي "باتريوت" و"ثاد" المضادة للصواريخ.

وخلال الأشهر الأخيرة، ازداد التوتر حدة في المنطقة بين السعودية والولايات المتحدة من جهة وإيران من جهة أخرى.

تأتي زيارة إسبر الى السعودية اليوم في إطار جولة له تشمل منطقة الشر الأوسط وبروكسل للقاء نظيره التركي وحلفاء آخرين في حلف شمال الأطلس (ناتو).

وقالت مصادر دبلوماسية في العاصمة السعودية الرياض إن إسبر سيزو الجنود الأمريكيين الذين وصلت طلائعهم مؤخرا إلى قاعدة الأمير سلطان الجوية في مدينة الخرج ( 80 كيلو مترا جنوب شرق الرياض ) قبل مغادرت إلى بروكسل ليبحث مع وزراء دول الناتو "جملة من القضايا مع الحلف لتضمين الخطوات التالية للحملة ضد داعش وتعزيز أهمية ضمان حل سياسي دائم للازمة في سورية".

يذكر أن الجيش الأمريكي قام بنشر ألفي جندي إضافي من قواته وسربين من المقاتلات العسكرية ونظامين للدفاعات الصاروخية ومعدات أخرى في السعودية عقب هجمات تعرضت لها منشأت شركة ارامكو الشهر الماضي.

واتهمت السعودية وبريطانيا والمانيا وفرنسا ايران بانها وراء الهجوم، ولكن طهران نفت ذلك.