6 أسرى يواصلون الإضراب عن الطعام رفضًا لاعتقالهم الإداري

رام الله - "القدس" دوت كوم - أفاد نادي الأسير اليوم "الإثنين"، أن ستة أسرى في سجون إسرائيل يضربون عن الطعام منذ فترات متفاوتة احتجاجًا على اعتقالهم الإداري بوضع صحي حرج.

وقال النادي في بيان إن الأسير أحمد غنام "42 عامًا" من مدينة الخليل دخل يومه الـ 100 في الإضراب، لافتًا إلى أن المحكمة العليا الإسرائيلية ستعقد جلسة له بعد غد "الأربعاء" للنظر في الالتماس المقدم باسمه ضد اعتقاله الإداري.

وأوضح البيان، أن غنام نقل قبل أسبوع إلى مستشفى "كابلان" الإسرائيلي جراء وضعه الصحي الحرج، متهما السلطات الإسرائيلية بحرمان عائلته من زيارته وفرض إجراءات تنكيلية بحقه.

وإلى جانبه، يواصل خمسة آخرون إضرابهم وهم: إسماعيل علي من القدس مضرب منذ "90 يومًا"، وطارق قعدان من جنين منذ "83 يومًا"، والأسير أحمد زهران من رام الله منذ "30 يومًا"، والأسير مصعب الهندي من نابلس منذ "28 يومًا"، والأسيرة هبة اللبدي من جنين وتحمل الجنسية الأردنية منذ "28 يومًا".

وحسب البيان، فإن الأسرى يعانون من أوجاع شديدة في كافة أنحاء الجسد، وانخفاض حاد في الوزن، وضعف في الرؤية، وفقدان للوعي بشكل متكرر، بالإضافة إلى تغير يصيب لون الجسد، وهبوط في دقات القلب.

يأتي ذلك فيما تنطلق يوم غد "الثلاثاء" حملة شعبية تحت عنوان "إسرائيل تقتل الأسرى"، بعدة لغات عبر موقع التواصل الاجتماعي "فيس بوك"، حسب ما قالت أماني سراحنة مسئولة الإعلام في النادي، والتي أشارت إلى أن الحملة ستنطلق بمشاركة مؤسسات فلسطينية تعنى بشئون الأسرى وحقوقهم وكذلك نشر معلومات للخارج تتعلق بالأسرى الفلسطينيين في السجون الإسرائيلية.

وأضافت أن الحملة تأتي استكمالًا للجهود التي تنفذ على الأرض عبر التظاهرات والاعتصامات، مشيرة إلى أن الحملة ستتضمن مخاطبة الجهات الدولية بشأن وضع الأسرى المضربين والذين يتعرضون للتعذيب داخل سجون إسرائيل.

وتعتقل إسرائيل نحو 6 آلاف أسير بينهم نحو 500 على بند الاعتقال الإداري.