بحث تحضيرات انعقاد اللجنة الفلسطينية الروسية المشتركة

رام الله - "القدس" دوت كوم -اشاد وزير الاقتصاد خالد العسيلي خلال لقاءه بممثلين عن القطاع العام والخاص بمقر الوزارة في رام الله امس الاحد. بالتطور المتنامي للعلاقات الفلسطينية - الروسية، في مجال الاستيراد والتصدير بين البلدين.

حيث ناقش الوزير، تحضيرات انعقاد اجتماعات اللجنة الفلسطينية الروسية المشتركة المقرر عقدها في النصف الثاني من الشهر القادم في العاصمة الروسية موسكو.

وقال العسيلي خلال ترأسه اجتماع اللجنة الفلسطينية من القطاعين العام والخاص" هناك رغبة روسية تجاه تحسين العلاقات الاقتصادية والتجارية بين البلدين وتقديم تسهيلات للمنتجات والسلع الفلسطينية الامر الذي يستدعي الاستثمار في تطوير هذه العلاقات بالإضافة الى تمكنا مؤخراً من الحصول على موافقة روسية بشان منح وكالات مباشرة من المصانع والشركات الروسية. وأضاف العسيلي" لدينا فرص تصديرية للمنتجات الوطنية واستيراد السلع التي تعكس توجهنا نحو تنويع اسواقنا بالإضافة الى الاستفادة من الخبرة والتجربة الروسية في مجال التدريب المهني وتطوير المناطق الصناعية، لافتاً الى زيارة مرتقبة لوفد روسي الى فلسطين لمتابعة وبحث آليات تطوير العلاقات الثنائية في مجال قطاع العمل.

بدوره بيّن عمر هاشم رئيس اتحاد الغرف التجارية الصناعية الزراعية اهتمام الجانب الروسي في تطوير العلاقات وإزالة المعيقات التي تحد من دخول منتجاتنا لأسواقنا مؤكدا على اهمية تعزيز علاقات التعاون بين رجال الاعمال الفلسطينيين ونظرائهم الروس. وناقشت اللجنة عدد من مجالات التعاون في الاقتصاد والثقافة والزراعة والمواصفات والاستثمار والنقل والصحة و المدن الصناعية والطاقة وتكنولوجيات المعلومات والجمارك وغيرها من المجالات.