وسط أجواء سياسية وقانونية متخبطة... نتنياهو يحتفل بعيد ميلاده الـ70

رام الله- "القدس" دوت كوم- ترجمة خاصة- يحتفل رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو، اليوم الإثنين، بعيد ميلاده الـ70، وسط أزمات سياسية وقانونية قد تطيح به من رئاسة الحكومة.

ويأتي احتفال نتنياهو بعيد ميلاده، في ظل تعثر جهوده لتشكيل حكومة يرأسها لولاية جديدة، ما يجعله صاحب الرقم القياسي لمدة الحكم بعد أن تجاوز ديفيد بن غوريون أول رئيس وزراء لإسرائيل.

ويعاني نتنياهو سياسيًا جراء فشله بتشكيل الحكومة الجديدة للمرة الثانية على التوالي، وذلك بعد إجراء عمليتي انتخابات في إسرائيل خلال الأشهر الستة الماضية، حيث سيعيد التكليف الخاص بتشكيل الحكومة يوم الأربعاء المقبل للرئيس الإسرائيلي رؤوفين ريفلين بعد انتهاء المهلة المحددة لهذا الشأن.

ويخشى نتنياهو أن ينجح غريمه الأول زعيم حزب أزرق- أبيض بيني غانتس في تشكيل حكومة بدون مشاركة الليكود.

وتتزامن تلك التعثرات السياسية، مع أخرى قانونية يواجهها نتنياهو بسبب تورطه بقضايا فساد عدة، ومن المتوقع أن يصدر قرار بشأن تلك القضايا نهاية العام الجاري لتحديد فيما إذا كان سيتم تقديم لائحة اتهام ضده وهو ما قد يعزز الإطاحة به سياسيًا.

وترأس نتنياهو الحكومة لمدة 14 عامًا، وذلك أول مرة في انتخابات عام 1996، واستمر في منصبه حتى عام 1999، قبل أن يفشل سياسيًا، ويرشح نفسه مجددًا في آذار/ مارس 2009 لرئاسة الحكومة، ليبقى في منصبه لغاية الآن.