الإغاثة الزراعية تنظم حملة تطوعية لقطف الزيتون في المغير

رام الله- "القدس" دوت كوم- نظمت جمعية التنمية الزراعية (الإغاثة الزراعية) حملة تطوعية لمساعدة المزارعين في قطف ثمار الزيتون في اراضي بلدة المغير، بمشاركة ما يزيد عن 70 متطوعا من متطوعي المؤسسة وطلاب جامعة بيرزيت وأهالي البلدة.

وجاء هذا النشاط ضمن فعاليات حملة "احنا معكم 2019 " في عامها الحادي عشر.

وقال منسق الاغاثة الزراعية في محافظة رام الله وشمال القدس محمود القاضي، ان حملة "إحنا معكم" التي تنفذ للعام الحادي عشر على التوالي جاءت لرفع معنويات المزارعين الفلسطينيين التي تقع أراضيهم بالقرب من جدار الفصل العنصري والمستوطنات وتعزيز صمودهم ولتزيدهم اصرارا وتمسكا بأراضيهم وتساعدهم في إنهاء قطف ثمار الزيتون قبل أن يقوم المستوطنون بمهاجمة حقولهم.

وأثنى المزارعون في بلدة المغير على طاقم الإغاثة الزراعية والمتطوعين لتنظيمهم هذا النشاط الذي يسهم في تعزيز صمود المزارعين على أراضيهم خصوصا في المناطق القريبة من المستوطنات ومعسكرات الاحتلال، والتي تتعرض بشكل دائم لاعتداءات المستوطنين بحماية جنود الإحتلال.

يشار الى أن الإغاثة الزراعية تنظم حملة "إحنا معكم" للعام 2019 في 29 موقعاً بالضفة الغربية وقطاع غزة، بهدف مساعدة المزارعين في جني ثمار الزيتون في المناطق المهددة بالمصادرة والقريبة من المستوطنات وجدار الفصل العنصري.