الرجوب يطلع د.باخ والشيخ الصباح على واقع الرياضة الفلسطينية

الدوحة"القدس"دوت كوم -التقى اللواء جبريل الرجوب، رئيس اللجنة الأولمبية الفلسطينية، في العاصمة القطرية الدوحة، رئيس اللجنة الأولمبية الدولية د. توماس باخ، على هامش اجتماع الجمعية العامة الـ 24 لاتحاد اللجان الأولمبية الوطنية "انوك".

واطع الرجوب د. باخ على ما تشهده الحركة الرياضية الفلسطينية، وأبرز التحديات التي تواجهها، وخاصة محاولات الاحتلال عرقلة عجلة التطور، من خلال عرقلة حركة الرياضيين والخبراء، أو عرقلة حركة المعدات والتجهيزات الرياضية إلى داخل فلسطين، إضافة لاقتحام قوات الاحتلال للمنشئات والمراكز الرياضية ومنع إقامة الفعاليات الرياضية والتي كان اخرها اقتحامه لجمعية برج اللقلق في القدس الشرقية ومنع إقامة دوري العائلات المقدسية، في محاولة واضحة لكسر الإرادة الفلسطينية، وأسرلة الرياضة وجعلها تابعة للاحتلال.

وفي هذا السياق طالب الرجوب، د. باخ بالتحرك العاجل، للجم الاحتلال وانتهاكاته، وإيجاد اليات تكفل حرية حركة الرياضيين والمعدات الرياضية، إضافة لحرية تنظيم الفعاليات والأنشطة الرياضية في الأراضي الفلسطينية.

بدوره، أكد د. باخ على حق اللجنة الأولمبية الفلسطينية بتطوير الرياضة وإقامة الفعاليات الرياضية داخل حدودها التي اعترفت بها قرارات الشرعية الدولية، مشيرا أيضا إلى أن اللجنة الدولية على اتم الاستعداد لتقديم الدعم اللازم للجنة الأولمبية الفلسطينية لتطوير الرياضة في فلسطين.

كما التقى اللواء الرجوب، الشيخ أحمد الفهد الصباح، رئيس اتحاد اللجان الأولمبية الوطنية، رئيس المجلس الأولمبي الاسيوي، حيث استعرض الرجوب الانتهاكات الإسرائيلية المتواصلة بحق الرياضة والرياضيين في فلسطين.

وبحث الطرفان، سبل إيجاد ضمانات ملزمة تضع حدا لانتهاكات الاحتلال المتواصلة بحق الحركة الرياضية الفلسطينية، حيث تسمح بحرية الحركة إضافة لتطوير الرياضة دون معيقات.

كما بحث الرجوب والصباح لآليات توفير الدعم اللازم لتطوير عمل اللجنة الأولمبية الفلسطينية والاتحادات الرياضية التابعة لها ، من خلال توفير المنشئات الرياضية، وارسال خبراء لتدريب الرياضيين ودفع عجلة التطوير.

من جانبه أبدى الشيخ الصباح استعداد اتحاد اللجان الأولمبية الوطنية والمجلس الأولمبي الاسيوي تقديم الدعم اللازم لتطوير الحركة الرياضية الفلسطينية على كافة الأصعدة، مؤكدا أن أنوك والمجلس الأولمبي الاسيوي يقف على جانب فلسطين وحقها في حرية الحركة وتطوير الرياضة على أرضها.

كما التقى الرجوب بالعدد من رؤساء اللجان الأولمبية الوطنية، حيث أطلعهم على حالة الرياضة الفلسطينية، ومدى التطور الذي وصلت إليه خلال السنوات الأخيرة، إضافة للصعوبات التي تواجهها بشكل مستمر جرّاء ممارسات الاحتلال وانتهاكاته الهادفة لسلب الرياضيين الفلسطينيين حقهم بممارسة الرياضة على أرضهم وبين جماهيرهم.