بطولة ألمانيا: هدف قاتل لأوغسبورغ يعرقل بايرن ودورتموند يستعيد ثقته

برلين"القدس"دوت كوم - (أ ف ب) -فشل بايرن ميونيخ حامل اللقب في تعويض خسارته المفاجئة أمام هوفنهايم في المرحلة الماضية، واستقبلت شباكه هدف تعادل قاتل أمام مضيفه أوغسبورغ المتواضع 2-2، السبت في المرحلة الثامنة من الدوري الالماني في كرة القدم.

ولم يستفد بوروسيا مونشنعلادباخ المتصدر في الابتعاد لسقوطه امام مضيفه بوروسيا دورتموند بهدف لاعبه السابق ماركو رويس، فعوض الفريق الاصفر ثلاثة تعادلات متتتالية بنتيجة 2-2.

وبعد اكتساحه مضيفه توتنهام الإنكليزي 7-2 في دوري الابطال، سقط الفريق البافاري أمام هوفنهايم 1-2 قبل أسبوعين، مانحا الفريق الواقع وسط الترتيب فوزه الاول في ملعب "أليانز أرينا".

وفشل بايرن، حامل اللقب في المواسم السبعة الماضية، في استعادة الصدارة مؤقتا رافعا رصيده الى 15 نقطة بفارق نقطة عن كل من مونشنغلادباخ وفولفسبورغ المتعادل مع مضيفه لايبزيغ (1-1).

وتخلف بايرن بعد نصف دقيقة عن طريق الشاب ماركو ريختر الذي تطاول لرأسية لراني خضيرة وتابعها قريبة في شباك الحارس الدولي مانويل نوير.

واللافت ان بايرن وفي زيارته الاخيرة الى ارض اوغسبورغ تخلف ايضا في الدقيقة الاولى قبل ان يفوز 3-2.

لكن بايرن عادل في الشوط الاول على ملعب "في في كا أرينا" عن طريق هدافه البولندي روبرت ليفاندوفسكي مسجلا هدفه الثاني عشر على رأس ترتيب الهدافين.

ولعب الدولي سيرج غنابري عرضية متقنة تابعها البولندي في الشباك من زاوية ضيقة بمساعدة من الحارس (14)، ليسجل هدفا على الاقل في ثماني مباريات معادلا رقم الغابوني بيار ايمريك اوباميانغ في موسم 2015-2016. وسيكون بمقدوره الانفراد بالرقم القياسي بحال تسجيله الاسبوع المقبل ضد أونيون برلين.

ويعيش ليفاندوفسكي (31 عاما) فترة رائعة بتسجيله 16 هدفا هذا الموسم، وذلك في 12 مباراة ضمن مختلف المسابقات.

وبحال استمر ليفاندوفسكي على هذا المنوال، قد يصل الى 52 هدفا بعد 34 مباراة، ليكون مرشحا قويا بتحطيم الرقم القياسي لغيرد مولر (40 هدفا) المسجل في موسم 1971-1972.

ولم يتأخر غنابري الذي سدد كرة جميلة في القائم (39)، في إضافة الثاني بعد الاستراحة بتسديدة يسارية قوية في الزاوية اليمنى (49). وهذا الهدف الثامن تواليا يسجله غنابري لبايرن خارج ارضه.

وفي وقت كان بايرن يحاول اضافة هدف الاطمئنان، باغته اوغسبورغ الذي حقق فوزا وحيدا هذا الموسم، بهدف التعادل في الوقت القاتل عن طريق المهاجم الايسلندي المخضرم الفريد فينبوغاسون، متابعا كرة عرضية مقشرة من الفنزويلي سيرخيو كوردوبا على الجهة اليمنى (90+1).

وكان نجم دورتموند ماركو رويس حاسما بتسجيله هدف الفوز في مرمى مونشنغلادباخ (58).

وبحث البلجيكي ثورغان هازار الذي حمل الوان مونشنغلادباخ ايضا سابقا عن الوصول الى هدفه الاول مع فريقه الجديد باكرا. فيما كان يوليان براندت اقرب مع الاقتراب من الاستراحة.

في المقابل، امتحن السويسري بريل ايمبولو مرمى حارس دورتموند السويسري رومان بوركي الذي خرج مصابا في الشوط الثاني.

وضاعف دورتموند جهوده في الشوط الثاني لادراك الشباك، ونجح بتمريرة على المسطرة من هازار، شقيق نجم ريال مدريد الاسباني ادين، الى رويس فتابعها بين قدمي الحارس السويسري يان سومر.

وكان رويس (30 عاما) قد سجل 26 هدفا لمونشنغلادباخ في 97 مباراة بين 2009 و2012، رافعا رصيده الى 121 هدفا في البوندسليغا.

وفي مباراة أخرى، تقدم لايبزيغ بهدف الدولي تيمو فيرنر (54)، قبل ان يباغته فولفسبورغ بهدف التعادل عبر الهولندي فاوت فيغهورست في الدقيقة 82، حارما اياه من صدارة موقتة.

ومني فرايبورغ بخسارته الثانية فقط هذا الموسم على ارض أونيون برلين الصاعد من الدرجة الثانية بهدفي ماريوس بولتر (1) والدنماركي ماركوس اينغفارتسن (84).

وتعادل فيردر بريمن مع ضيفه هرتا برلين بهدف للاميركي جوش سارجنت البالغ 19 عاما (7) مقابل هدف للبلجيكي دودي لوكيباكيو (70).

وبهدف متأخر، فاز فورتونا دوسلدورف على ماينتس سجله روفن هينينغز (82) بعدما اكمل الخاسر المباراة بعشرة لاعبين لطرد السويسري ادميلسون فرنانديس (45).