برهوم: استمرار اقتحام المستوطنين للأقصى عدوان خطير

غزة- "القدس" دوت كوم- قال الناطق باسم حركة حماس فوزي برهوم، اليوم الأحد، إن استمرار اقتحام المستوطنين للمسجد الأقصى والاعتداء على المصلين فيه، استفزاز لمشاعر المسلمين في العالم، وعدوان خطير على مقدساتهم.

وأكد برهوم في تصريح صحفي أن استمرار هذه الاعتداءات والانتهاكات ضد المسجد الأقصى ستكون مدعاة إلى إشعال الأوضاع في المنطقة برمتها؛ سيدفع ثمنه ويتحمل تبعاته الاحتلال.

واعتبر أن "القرارات الأمريكية الظالمة والتطبيع المستمر مع الكيان الصهيوني، شجع المستوطنين على الاستمرار في اقتحاماتهم".

وحيا جماهير الشعب الفلسطيني في مدينة القدس وجموع المرابطين والمرابطات على بوابات المسجد الأقصى وفي باحاته، الذين يتصدون بعزيمة وإصرار لكل مخططات العدو وممارساته العدوانية.

ودعا برهوم إلى التصدي لهذه الاعتداءات المتواصلة، وذلك بتصعيد المقاومة في الضفة الغربية والقدس، والاشتباك مع الاحتلال على كل خطوط التماس، وفي كل أنحاء فلسطين، فهذا واجب ديني ووطني على الجميع.

وطالب أبناء الأمة كافة بالعمل على تشكيل أوسع جبهة دعم وإسناد لأهل القدس، وتعزيز صمودهم والوقوف إلى جانبهم، والضغط على صناع القرار في المنطقة لمغادرة مربع الصمت، والقيام بواجبهم تجاه فلسطين وشعبها المقاوم والقدس والمسجد الأقصى المبارك.