قطر للبترول تنضم لعضوية "مبادرة الشفافية في الصناعات الاستخراجية"

الدوحة- "القدس" دوت كوم- د ب أ- انضمت قطر للبترول لعضوية "مبادرة الشفافية في الصناعات الاستخراجية" كشركة داعمة لتصبح بذلك أول شركة نفط وطنية في الشرق الأوسط تتمتع بعضوية هذا التجمع الذي يسعى لتعزيز إدارة مفتوحة وتتحمل المسؤولية لموارد النفط والغاز والموارد المعدنية.

وقال المهندس سعد بن شريده الكعبي، وزير الدولة لشؤون الطاقة القطري، العضو المنتدب والرئيس التنفيذي لقطر للبترول : "مع توسع رقعة تواجدنا إلى ما وراء دولة قطر، فإنه من المهم أن نكون معروفين كمؤسسة مفتوحة وجديرة بالثقة، وأن نكون محط رغبة الجميع في التعامل معنا كالشريك المفضل في هذه الصناعة".

وأكد الكعبي، في بيان صادر عن قطر للبترول، اليوم الاحد، على التزام قطر للبترول بلعب دور قيادي في الدفاع عن مبادئ مبادرة الشفافية في الصناعات الاستخراجية إقليمياً ودولياً . ويوجد مقر مبادرة الشفافية في الصناعات الاستخراجية في العاصمة النرويجية أوسلو، حيث تأسست عام 2002، وتسترشد المبادرة بالمبدأ القائم على أن الموارد الطبيعية لأي بلد هي ملك لمواطنيها.

وتتكون المبادرة من ائتلاف من الحكومات والشركات والمستثمرين ومجموعات المجتمع المدني والمؤسسات المالية والمنظمات الشريكة، وتعمل على بناء الثقة بين الحكومات والشركات والمجتمع المدني.