أردوغان يتوعد المسلحين الأكراد "بسحق رؤوسهم" اذا لم ينسحبوا من مواقعهم

اسطنبول- "القدس" دوت كوم- (أ ف ب) -حذّر الرئيس التركي رجب طيّب أردوغان السبت من أنّ بلاده "ستسحق رؤوس" المسلّحين الأكراد في شمال شرق سوريا إذا لم ينسحبوا إلى خارج المنطقة العازلة التي اتفقت أنقرة وواشنطن على إقامتها على طول الحدود مع سوريا.

وقال أردوغان في خطاب "إذا لم يتمّ الانسحاب بحلول مساء الثلاثاء، فسنستأنف (القتال) من حيث توقّفنا وسنواصل سحق رؤوس الإرهابيين".

وبموجب اتفاق انتزعه نائب الرئيس الأميركي مايك بنس في أنقرة، وافقت الحكومة التركية الخميس على تعليق هجومها على القوات الكردية في شمال شرق سوريا، مشترطة أن تنسحب من المنطقة الحدودية هذه الوحدات التي تعتبرها أنقرة تنظيمات إرهابية.

وينصّ الاتفاق على "تعليق" كل العمليات العسكرية خلال 120 ساعة في شمال شرق سوريا، على أن ينسحب المقاتلون الأكراد من "منطقة عازلة" بعمق 32 كيلومتراً، و"تتوقف العملية نهائياً ما أن يتم انجاز هذا الانسحاب".

وبحسب المرصد السوري، لم تخل قوات سوريا الديموقراطية السبت أيّاً من مواقعها في مدينة رأس العين المحاصرة تماماً من القوات التركية والفصائل الموالية لها.

وعن هذا الاتفاق قال أردوغان "لم تحِد تركيا قيد أنملة عن الشروط التي فرضتها منذ البداية، وقد حقّقنا نجاحاً دبلوماسياً كبيراً".

وأضاف أنّه أبلغ نظيره الأميركي دونالد ترامب خلال اتصال هاتفي الجمعة بنيّته استئناف الهجوم بسبب عدم انسحاب القوات الكردية خلال المهلة المحددة.