بدء سريان تعريفات جمركية أمريكية على منتجات للاتحاد الأوروبي بسبب خلاف متعلق بدعم الطائرات

واشنطن- "القدس" دوت كوم- شينخوا- بدأ يوم أمس الجمعة، تطبيق تعريفات جمركية أمريكية إضافية على مجموعة واسعة من المنتجات القادمة من الاتحاد الأوروبي بعد صدور حكم من منظمة التجارة العالمية بشن مسألة دعم الطائرات، وهو تحرك من المرجح أن يذكي التوترات التجارية بين الجانبين.

ففي بداية هذا الشهر، منحت منظمة التجارة العالمية الولايات المتحدة الإذن بفرض تعريفات جمركية على صادرات أوروبية بقيمة 7.5 مليار دولار، وهذا المبلغ يتناسب مع الآثار السلبية التي عانت منها بوينغ، المنافس الأمريكي لأيرباص، من حيث الخسائر في المبيعات وإعاقة تسليم طائراتها.

وصادقت منظمة التجارة العالمية يوم الاثنين، على طلب الولايات المتحدة الحصول على إذن لاتخاذ إجراءات مضادة ضد الاتحاد الأوروبي.

وذكرت المفوضة التجارية الأوروبية سيسيليا مالمستروم في بيان يوم الخميس "نأسف لاختيار الولايات المتحدة المضي قدما في التعريفات الجمركية".

وأضافت قائلة "باعتبارهما أكبر جهتين مصنعتين للطائرات في العالم، يقع على عاتق الاتحاد الأوروبي والولايات المتحدة مسؤولية مشتركة تتمثل في الجلوس والتفاوض على تسوية تكون متوازنة ومتوافقة مع منظمة التجارة العالمية".

ووفقاً لبيان سابق صدر عن مكتب الممثل التجاري الأمريكي، فإن الطائرات الجديدة والطائرات الأخرى من بريطانيا وفرنسا وألمانيا وإسبانيا ستخضع لتعريفات جمركية إضافية نسبتها 10 في المائة، فيما يأتي الويسكي الإسكتلندي والجبن والزيتون والزبادي والسترات من بريطانيا ضمن المنتجات التي ستتأثر بتعريفات جمركية إضافية نسبتها 25 في المائة.

وبعثت مجموعة من 15 جمعية دولية للمشروبات الكحولية يوم الجمعة برسالة إلى الإدارة الأمريكية ومفوضية الاتحاد الأوروبي، تدعو فيها إلى "وضع حد فوري" للتعريفات الجمركية على المشروبات الروحية والخمور المقطرة.

وقالت الرسالة "صناعاتنا تتعرض لأضرار جانبية في النزاعات التجارية التي لا علاقة لها بقطاع المشروبات الكحولية". فقد فرض الاتحاد الأوروبي تعريفات جمركية نسبتها 25 في المائة على صادرات الويسكي الأمريكية منذ يونيو 2018، ردا على التعريفات التي فرضتها الإدارة الأمريكية على الصلب. ومنذ ذلك الحين، انخفضت صادرات الويسكي الأمريكية إلى الاتحاد الأوروبي بنحو 21 في المائة.