اشتية يدعو الأطباء الفلسطينيين بأراضي 48 للعمل في المستشفيات الفلسطينية

رام الله - "القدس" دوت كوم - دعا رئيس الوزراء محمد اشتية، الأطباء الفلسطينيين داخل أراضي 48 العاملين في المستشفيات الإسرائيلية، إلى العمل في المستشفيات الفلسطينية، لتعزيز الكادر الطبي، وتزويده بالتخصصات المختلفة.

وأكد اشتية خلال استقباله وفدًا من جمعية "أطباء لحقوق الإنسان"، أن التوجه لوقف التحويلات إلى إسرائيل يرافقه تركيز الجهد على تعزيز القطاع الصحي الوطني، من حيث التجهيزات والكادر الطبي، ونوعية الخدمات المقدمة.

وأوضح رئيس الوزراء "أن هناك محاولات إسرائيلية للضغط على الحكومة لإعادة التحويلات للمستشفيات الإسرائيلية، التي خسرت الملايين جراء هذه السياسة، ومحاولات أيضا لتحريض الرأي العام الفلسطيني على هذا التوجه".

وبين أن وزارة الصحة تعمل وفق آلية مهنية، لتمكين المرضى من الحصول على العلاج الذي يحتاجونه، من خلال تقارير الأطباء واللجان المختصة.

واطلع اشتية على واقع عمل "أطباء لحقوق الإنسان"، والخدمات التي تقدمها للطبية للفلسطينيين سواء في الضفة الغربية او قطاع غزة مجانا، إضافة الى متابعة الحالة الصحية للأسرى المرضى في سجون الاحتلال.

وثمن دور الجمعية التطوعي في مساندة القطاع الصحي الفلسطيني، لا سيما في المناطق التي يصعب الوصول إليها، من خلال قيامهم بإنشاء عيادة متنقلة لفحص المرضى، وتقديم العلاج والدواء لهم مجانا.