وزير الاقتصاد الفرنسي يحذر من عواقب فرض ترامب لرسوم جمركية على سلع أوروبية

واشنطن- "القدس" دوت كوم- أ ف ب- حذّر وزير الاقتصاد الفرنسي برونو لومير، أمس الخميس، من انه إذا مضى الرئيس دونالد ترامب في خطته بفرض رسوم جمركية على السلع الأوروبية بسبب الخلاف حول شركة إيرباص، فسيكون لذلك تداعيات "ملموسة".

وقال لومير للصحافيين بعد اجتماعه مع وزير الخزانة الأميركي ستيفن منوتشين ان "هذه القرارات سيكون لها عواقب سلبية للغاية سواء من الناحية الاقتصادية أو السياسية".

وسيدخل فرض رسوم جمركية على بضائع أوروبية بقيمة 7,5 مليار دولار منتصف الليل، بعد أن تبنت منظمة التجارة العالمية وجهة نظر واشنطن القديمة بأن ايرباص تتلقى دعما حكوميا غير عادل يضر بمنافستها بوينغ.

وحذّر لومير الولايات المتحدة من فتح جبهة أخرى في حروبها التجارية، مع انغماس واشنطن بالفعل في معركة رسوم مكلفة مع الصين.

ومن المقرر أن يجتمع لومير مع الممثل التجاري الأميركي روبرت لايتهايزر بعد ظهر الجمعة، وقال إنه سيحضّ مرة أخرى على العمل من أجل التوصل إلى تسوية عن طريق التفاوض.

وتعهد الاتحاد الأوروبي بالرد برسوم عقابية خاصة به بموازاة قضية أخرى في منظمة التجارة العالمية ضد شركة بوينغ.

وحذّر لومير "أعتقد أن هذا لن يكون في مصلحة الولايات المتحدة، ولن يكون في مصلحة الاتحاد الأوروبي، وسيكون له بالطبع عواقب سلبية على مستوى النمو العالمي".

وأضاف انه مع تباطؤ الاقتصاد العالمي "أعتقد أن مسؤوليتنا هي بذل قصارى جهدنا لتجنب هذا النوع من النزاعات".