هولندا تعتقل 23 شخصاً في احتجاج للأكراد ضد الهجوم التركي في سوريا

لاهاي- "القدس" دوت كوم- (أ ف ب) -قالت الشرطة الهولندية الخميس إنها اعتقلت 23 شخصا في مواجهة بين أتراك وأكراد في مدينة روتردام خلال تظاهرة ضد الهجوم التركي في شمال سوريا.

ووقعت المواجهة ليل الأربعاء بعد بدء احتجاج نظمه الأكراد تبعه بسرعة احتجاج مضاد للأتراك.

وذكرت الشرطة في بيان أن المعتقلين الذين كان بعضهم يحمل مفكات "هم مشتبه بهم بتهم العنف والاعتداء والتخريب وتوجيه الاهانات".

وأصيب ثلاثة رجال شرطة بجروح طفيفة في المواجهات التي اندلعت في وسط المدينة، بحسب الشرطة. وقال الإعلام إن أحدهم أُصيب بكسر في رسغه.

واستنكر رئيس الوزراء الهولندي مارك روته بشدة العنف خلال نقاش في البرلمان حول الهجوم التركي في وقت متأخر الأربعاء.

وقال روته "يمكنكم التظاهر في هذا البلد، ولكن بطريقة متحضرة .. يجب حل الخلافات الاجتماعية من خلال الحوار وليس من خلال ما رأيناه في روتردام، فهو غير مقبول مطلقا".

والأسبوع الماضي شنت تركيا هجوما في شمال شرق سوريا ضد المقاتلين الأكراد الذين تلقوا دعم الدول الغربية عندما قاتلوا تنظيم "داعش".

وكانت هولندا من أولى الدول الأوروبية التي أعلنت وقف صفقات الأسلحة الجديدة لتركيا بسبب الهجوم.

وكانت تركيا وهولندا علقتا العلاقات الدبلوماسية بينهما لأشهر بعد أعمال شغب اعقبت منع وزيرين تركيين من المشاركة في تجمع انتخابي في روتردام في 2017.