اشتية: اسرائيل تضغط علينا لإعادة التحويلات الطبية لمستشفياتها

رام الله- "القدس" دوت كوم-(شينخوا)- قال رئيس الوزراء الفلسطيني محمد اشتية اليوم (الخميس)، إن الحكومة الإسرائيلية تضغط على حكومته لإعادة التحويلات للمستشفيات الإسرائيلية.

وذكر اشتية، في بيان نشره على حسابه في موقع التواصل الإجتماعي فيسبوك، أن "هناك محاولات إسرائيلية للضغط على الحكومة الفلسطينية لإعادة التحويلات للمستشفيات الإسرائيلية التي خسرت الملايين جراء هذه السياسة، ومحاولات أيضا لتحريض الرأي العام الفلسطيني على هذا التوجه".

وأكد اشتية أنه "منذ وقف التحويلات الطبية إلى المستشفيات الإسرائيلية بدأنا مساعينا لاستقطاب الأطباء الفلسطينيين في الداخل للعمل بمستشفياتنا لتعزير كادرنا الطبي وتزويده بالتخصصات المختلفة".

وقال إن "التوجه لوقف التحويلات إلى إسرائيل يرافقه تركيز الجهد على تعزيز القطاع الصحي الوطني من حيث التجهيزات والكادر الطبي ونوعية الخدمات المقدمة".

وأضاف أن "وزارة الصحة تعمل وفق آلية مهنية لتمكين كل مريض من الحصول على العلاج الذي يحتاجه من خلال تقارير الأطباء واللجان المختصة".

وأكد اشتية أن "عددا محدودا جدا من الحالات حولت إلى مستشفيات إسرائيلية خلال الأشهر الماضية، وهي لأشخاص تُثبت التقارير أن وضعهم الصحي لا يتحمل نقلهم إلى مستشفيات تركيا أو الأردن".

يأتي ذلك تعقيبا على ما أوردته الإذاعة الإسرائيلية بشأن خطوات السلطة الفلسطينية بوقف تحويل مرضى فلسطينيين للعلاج في المستشفيات والمراكز الطبية الإسرائيلية ردا على قرار الحكومة الإسرائيلية بالاقتطاع من أموال الضرائب الفلسطينية.

وادعت الإذاعة الاسرائيلية أن قرار السلطة الفلسطينية "لا يشمل المسؤولين فيها وأن السلطة تسمح لكبار مسئوليها ومقربين منها بتلقي الخدمات الطبية والعلاج في إسرائيل، بينما يحرم من هذه الخدمات المرضى الفلسطينيين".

وتعمل الحكومة الفلسطينية منذ تسلمها في نيسان/ أبريل الماضي على خطة للانفكاك الاقتصادي التدريجي عن إسرائيل تشمل مجالات الزراعة والصحة والطاقة.