افتتاح زوايا تعريفية بمركز التعليم المستمر والمعهد الكوري في جامعة النجاح

نابلس- "القدس" دوت كوم- غسان الكتوت- نظّم مركز التعليم المستمر والمعهد الكوري الفلسطيني المتميّز لتكنولوجيا المعلومات في جامعة النجاح الوطنية، زوايا تعريفية بالمركزين والدورات التدريبية المقدّمة بالشراكة مع ملتقى المدربين الفلسطينيين والمركز العالمي الكندي، ضمن مشروع تعاون بين المراكز المذكورة.

وأشرف على تلك الزوايا متطوعون ضمن مشروع الشراكة القائم، وتضمنت الزوايا تعريفا بكل مركز والدورات التدريبية المقدّمة، ومنها: مهارات الحاسوب والبحث عبر جوجل، واللغة الإنجليزية المستوى الأول، ومهارات التأثير الفعّال والوقوف أمام الجمهور، ودورة إدارة المشاريع الاحترافية، ودورة مسؤول خدمة عملاء متميّز، ودورة الإعداد لامتحان IELTS، ودورة إعداد مدرب محترف CGC، ودورة مراجعة للمحاسب الإداري المعتمد الأمريكية CMA، وتصميم حقائب تدريبية من CGC، والأوتوكاد، وكتابة السيرة الذاتية، ومهارات التأثير الفعّال والوقوف أمام الجمهور، وفن إدارة الحالة الإرشادية، والتعليم النشط، والتسويق الأزرق.

كما شملت الزوايا فتح باب التسجيل أمام الطلبة في الدورات المذكورة والتي تُعقد في مركز التعليم المستمر والمعهد الكوري في الحرم الجامعي الجديد.

وتتمثل رؤية الجامعة ورسالتها في مركز التعليم المستمر في إيجاد نظام عالي الكفاءة يتضمن البرامج التعليمية والتدريبية المناسبة التي تغطي احتياجات الأفراد والمؤسسات والأجهزة الرسمية والخاصة في فلسطين من خلال إعداد البرامج التدريبية التقليدية والحديثة وتنفيذها في داخل الجامعة وخارجها.

من جهة اخرى، نظّم طلبة قسم هندسة التخطيط العمراني لقاءً تعارفياً لزملائهم الجدد، بهدف كسر الحاجز لدى الطلبة الملتحقين حديثاً بالقسم وتعريفهم بمدرسيهم وزملائهم من مختلف الدفعات من خلال مجموعة من الفقرات اللامنهجية والتفاعلية.

وحضر الحفل عميد كلية الهندسة وتكنولوجيا المعلومات الدكتور علي عبد الحميد، والذي رحب بالطلبة الجدد وقدم لهم نبذة عامة عن كلية الهندسة وبرامجها المختلفة وتحدث عن حصولها على اعتماد ((ABET في تسعة برامج هندسية، وأهم إنجازات الكلية، وأهمية تخصص هندسة التخطيط العمراني في سوق العمل، مشيراً إلى أن غالبية من تخرجوا من التخصص يشغلون مراكز ومناصب في مختلف المؤسسات.

وتضمن الحفل كلمة لعمادة شؤون الطلبة، تحدث فيها الأستاذ يوسف دراغمة عن دور العمادة في دعم المواهب الطلابية وتنظيم الأنشطة اللامنهجية الثقافية والاجتماعية والرياضية، مؤكداً على أهمية الأنشطة اللامنهجية ودورها التكاملي في الحياة الجامعية وفي صقل شخصية الطالب، مشيراً في الوقت ذاته إلى دور العمادة في الإشراف على مختلف الكتل الطلابية والجمعيات العلمية في الجامعة.

كما شمل الحفل عرض فيديو قصير تعريفي بالقسم، بالإضافة إلى فقرة تفاعلية تضمنت عرض كلمات خاصة بتخصص هندسة التخطيط العمراني وأخذ آراء الطلبة فيها، والاستماع لمجموعة من التجارب لطلبة في القسم.

وتم تكريم عميد كلية الهندسة تقديراً لجهوده في دعم القسم وأنشطته المختلفة، بالإضافة إلى تكريم أعضاء الهيئة التدريسية وأوائل القسم من مختلف الدفعات.