زعيم حزب البديل اليميني الألماني يدعو للمزيد من الاحترام تجاه ترامب وجونسون

برلين- "القدس" دوت كوم- د ب أ- أعرب رئيس حزب البديل من أجل ألمانيا (إيه إف دي) اليميني المعارض، عن استيائه من نقص الاحترام تجاه الرئيس الأمريكي دونالد ترامب ورئيس الوزراء البريطاني بوريس جونسون.

وقال ألكسندر جاولاند اليوم الخميس، بالبرلمان الألماني "بوندستاج" في نقاش بشأن البيان الحكومي للمستشارة الألمانية أنجيلا ميركل: "إنها ظاهرة محبطة أن تؤدي اختلافات الآراء في السياسة الخارجية مؤخراً إلى معاملة الخصم على أنه مختل عقلياً".

وحمل زعيم الحزب اليميني التغطية الإعلامية عن ترامب المسؤولية في قرار الأخير بسحب جنود أمريكيين من سورية.

وتساءل جاوك قائلا: "إلى أين من المفترض أن يؤدي ذلك، عندما تعرض وسائل الإعلام - ليس دون مشاركة تامة من الأوساط السياسية- رؤساء حكومات دول حليفة وقوية على أنهم مهرجون؟"

وأوضح قائلاً: "ما يؤدي إليه ذلك في حالة ترامب، نراه حاليا في سوريا، سحب القوات الأمريكية يعد بمثابة إشارة موجهة للأوروبيين فحواها، فلتقوموا بأموركم بمفردكم!'".

يذكر أن واشنطن سحبت جنودها من المنطقة الحدودية التركية-السورية. وبناءً على ذلك بدأت تركيا تحت قيادة رئيسها رجب طيب أردوغان عملية ضد وحدات حماية الشعب الكردية شمال سوريا. وتنتقد الحكومة الأمريكية بشدة وتحاول القيام بدور الوساطة لوقف إطلاق النار.

وأكد جاولاند أن حزبه يعتبر سحب القوات الأمريكية أمراً خاطئاً وخيانة للأكراد.

يذكر أن الميليشيات الكردية حاربت في سوريا ضد تنظيم "داعش" إلى جانب الولايات المتحدة.

وفيما يتعلق بسياسة اللجوء، وجه جاولاند انتقاداً لها قائلاً: "جعلنا أنفسنا معتمدين على أردوغان وقابلين للابتزاز"، وشدد على أنه يتعين على الاتحاد الأوروبي حماية حدوده بنفسه.