إتفاق فلسطيني سعودي لإنشاء مجلس أعمال إقتصادي مشترك

الرياض - "القدس" دوت كوم- عقد ولي العهد السعودي الأمير محمد بن سلمان محادثات رسمية مع الرئيس محمود عباس اليوم الخميس خلال زيارته للمملكة.

وذكرت وكالة الأنباء السعودية (واس) أنه تم الاتفاق، استجابة لرغبة الرئيس الفلسطيني، على إنشاء لجنة اقتصادية مشتركة ومجلس أعمال سعودي-فلسطيني.

وأضافت أنه "جرى خلال الجلسة استعراض تطورات الأحداث على الساحة الفلسطينية، والجهود المبذولة بشأنها، بما يضمن الحقوق المشروعة للشعب الفلسطيني في إقامة دولته المستقلة وعاصمتها القدس الشرقية".

وغادر الرئيس عباس السعودية قبل قليل، بعد الزيارة التي التقى خلالها أمس العاهل السعودي الملك سلمان بن عبد العزيز.

وبدأت الحكومة الفلسطينية خلال الفترة الماضية اتخاذ إجراءات للانفكاك الاقتصادي عن إسرائيل.

وكان رئيس الوزراء الفلسطيني محمد اشتية صرح مؤخرا بأنه سيتم اتخاذ خطوات في إطار "الانفكاك التدريجي" عن إسرائيل، بما يشمل تعزيز المنتج الوطني، ووقف التحويلات الطبية إلى إسرائيل، والانفتاح على العمق العربي، وتعزيز العلاقات الثنائية، إضافة إلى خلق تنمية اقتصادية متوازنة تتمثل بالعناقيد وربطها بالجغرافيا.

وترأس اشتية خلال الأشهر الماضية وفودا وزارية قامت بزيارات رسمية إلى الأردن والعراق ومصر، سعيا لتعزيز التبادل التجاري مع هذه الدول وتقليل الاعتماد على الاقتصاد الإسرائيلي.