أبو الغيط يؤكد الخطورة الشديدة للعمليات العسكرية التركية في الأراضي السورية

القاهرة- "القدس" دوت كوم- د ب أ- أكد الأمين العام للجامعة العربية أحمد أبو الغيط، اليوم الخميس، الخطورة الشديدة التي تنطوي عليها العمليات العسكرية التركية في الأراضي السورية، وما يُمكن أن تتسبب فيه من إشعال لمزيد من الصراعات والأزمات الإنسانية في المنطقة.

جاء ذلك خلال مباحثات عقدها أبو الغيط بمقر الأمانة العامة اليوم مع "تشاي جون" المبعوث الصيني الجديد للشرق الأوسط تم فيها استعرض الوضع الحالي في المنطقة العربية وما تمر به من أزمات صعبة ومعقدة.

وأوضح مصدر مسؤول بالأمانة العامة لجامعة الدول العربية أن أبو الغيط ركز في مباحثاته على نحوٍ خاص على ما تشهده الدول العربية من تدخلات غير مسبوقة في شؤونها الداخلية من جانب قوى إقليمية، كإيران وتركيا.

وحسب المصدر، عبّر المسؤول الصيني من جانبه عن تطابق في الرؤى حيال هذا الموضوع، خاصة في ضوء القلق من تداعيات هذا التدخل التركي في الحرب على "الجماعات الإرهابية". بحسب المصدر.

ووفقا للمصدر ذاته، حرص أبو الغيط على تهنئة المسؤول الصيني على توليه هذا المنصب الهام، متطلعاً إلى استمرار التعاون النشط بين الجامعة العربية والصين على كافة الأصعدة، كما عقد الجانبان جلسة مباحثات تناولت مختلف قضايا الشرق الأوسط.

وأشار المصدر إلى أن أبو الغيط، ثمّن المواقف الصينية الثابتة والمبدئية حيال القضية الفلسطينية، خاصة لجهة رفض الإعلانات الأمريكية الأحادية سواء تلك المتعلقة بالقدس أو الجولان المحتل، مؤكداً أن الصين لاعبٌ مهم للتوازن العالمي، وأن العالم العربي يحتاج إلى الاستمرار في توثيق علاقاته مع بكين.

وعبرّ المبعوث الصيني من جانبه عن اقتناع بلاده بدور الجامعة العربية كمنظمة إقليمية تقوم بدور هام في هذه المنطقة من العالم، مُعرباً عن الحاجة إلى تعزيز التعاون معها في إطار المنتدى العربي-الصيني وغير ذلك من فعاليات العمل المشترك.