الداخلية تندد بسياسة الاقتحامات الليلية لمناطق الضفة

رام الله- "القدس" دوت كوم - (شينخوا) - قال وكيل وزارة الداخلية يوسف حرب ان الجيش الاسرائيلي يتعمد استباحة المدن الفلسطينية بهدف تقويض مؤسسات السلطة الوطنية.

وقال وكيل وزارة الداخلية لوكالة أنباء ((شينخوا) اليوم الخميس، إن الجيش الإسرائيلي يتعمد تصعيد عمليات الاقتحامات اليومية واستهداف المواطنين الفلسطينيين تحت ذرائع مختلفة.

واعتبر حرب أن ذلك يستهدف "تدمير فرص تحقيق السلام وإضعاف وتقويض مؤسسات السلطة الفلسطينية بما ينسجم مع الحرب الشرسة التي يتم شنها على ابناء شعبنا".

وأشار إلى أن هذه الممارسات الميدانية تتزامن مع "سياسة مبرمجة للتوسع الاستيطاني والاستيلاء على أراضي الفلسطينيين بما ينسجم مع الهدف الإسرائيلي الذي يقوم على منع قيام دولة فلسطينية مستقلة".

وطالب حرب المجتمع الدولي بمؤسساته المختلفة وعلى رأسها مجلس الأمن الدولي بالتدخل لوقف "انتهاكات" إسرائيل ودعم الشعب الفلسطيني في سعيه من أجل تقرير مصيره وإقامة دولته المستقلة.

وكانت مصادر طبية فلسطينية أعلنت أن الجيش الإسرائيلي أصاب اليوم (الخميس)، ثلاثة فلسطينيين بجروح أحدهم بحالة خطيرة في الضفة الغربية.

من جهتها أوردت مصادر إسرائيلية أن قوات الجيش اعتقلت 10 فلسطينيين من مناطق مختلفة من الضفة الغربية خلال حملة دهم بحثا عن "مطلوبين" للأجهزة الأمنية الإسرائيلية.

وأعلنت مصادر طبية فلسطينية الليلة الماضية عن إصابة نحو 50 فلسطينيا بينهم ثلاثة بالرصاص الحي والبقية بالرصاص المطاطي والاختناق في مواجهات مع الجيش الإسرائيلي في نابلس شمال الضفة الغربية.