الطفل خالد غنّام.. عيد ميلاد في اليوم الثاني للاعتقال

قلقيلية - "القدس" دوت كوم - مصطفى صبري - يمضي الطفل خالد سليمان غنام، عيد ميلاده الـ12 في سجون الاحتلال، بعد يوم على اعتقاله من مكان قريب من حديقة الحيوانات في مدينة قلقيلية.

والطفل خالد الطالب في الصف السابع بمدرسة الوكالة للبنين، اعتقله جنود الاحتلال عصر أمس الأربعاء، وفقًا لنادي الأسير.

وتقول عائلته في حديث لـ "القدس" إنها لا تعرف شيئًا عن مصير ابنها الطفل الذي اعتقله جنود الاحتلال قرب المعبر الشمالي لمدينة قلقيلية، بزعم إلقاء الحجارة، وفشلت جهود المحامين في تحديد مكان اعتقاله.

مدير نادي الأسير في قلقيلية لافي نصورة قال لـ "القدس" إن الطفل خالد غنام اعتقل قبل عيد ميلاده بيوم واحد، وحسب القانون الدولي لا يحق للاحتلال اعتقال الطفل إذا لم يكمل سن 12 عامًا، ولا يجوز التحقيق معه إلا بوجود أحد أفراد عائلته أو المحامي.

ويعتقل الاحتلال ما لا يقل عن مئتي طفل تقل أعمارهم عن 18 عامًا.