صادرات الأسلحة الألمانية لتركيا في أعلى مستوى لها منذ 14 عاما

برلين- "القدس" دوت كوم- د ب أ- بلغت صادرات الأسلحة الألمانية إلى تركيا في الأشهر الثمانية الأولى من عام 2019، 250.4 مليون يورو (277 مليون دولار)، في الوقت الذي تسببت فيه العملية العسكرية التركية في شمال سوريا في وضع مبيعات الأسلحة لأنقرة تحت تدقيق مكثف.

وزادت هذه الكمية من الأسلحة عن أي معدل سنوي منذ 2005، بحسب البيانات الصادرة عن وزارة الاقتصاد الألمانية بناء على طلب حزب دي لينكه اليساري المتشدد.

والعام الماضي، بلغ إجمالي حجم مبيعات الأسلحة إلى تركيا، وهي عضو بحلف شمال الأطلسي (ناتو) 242.8 مليون يورو، ويجعل هذا تركيا المستورد رقم واحد للأسلحة الألمانية حتى الآن.

وعلى الرغم من قرار الاتحاد الأوروبي بالحد من مبيعات الأسلحة إلى تركيا ، التي غزت شمال سورية الأسبوع الماضي في عملية شردت عشرات الآلاف من الأشخاص ، فإن أنقرة تسير على الطريق لتتصدر قائمة الدول التي تشتري الأسلحة الألمانية مرة أخرى.

وذكرت وزارة الاقتصاد أن مبيعات الأسلحة كانت "مجرد بضائع للقطاع البحري".

وكان وزير الخارجية الألماني هايكو ماس قال مطلع الأسبوع الجاري إنه لن يتم إصدار تصاريح جديدة للمعدات العسكرية التي يمكن أن تستخدمها تركيا في سورية.