إصابة ما لا يقل عن 3 شبان برصاص الاحتلال في نابلس

نابلس- "القدس" دوت كوم- غسان الكتوت وعماد سعاده- أصيب عدد من الشبان برصاص جنود الاحتلال قبيل منتصف هذه الليلة (الاربعاء-الخميس)، خلال مواجهات مع قوات الاحتلال التي اقتحمت المنطقة الشرقية من مدينة نابلس، تمهيدا لاقتحام المستوطنين مقام يوسف لتأدية طقوس تلمودية داخله.

وأفادت مصادر طبية أن ثلاث اصابات وصلت إلى مستشفى رفيديا، بينها اصابتان بالرصاص الحي، وثالثة بالرصاص المعدني، وجميعهم بحالة مطمئنة، فيما تحدثت مصادر ميدانية عن اصابات اخرى تم اسعافها ميدانيا من قبل طواقم الاسعاف الفلسطينية المنتشرة في المكان.

وشهد محيط مقام يوسف مواجهات عنيفة بين قوات الاحتلال وعشرات الشبان الفلسطينيين الذي اغلقوا الشوارع بالاطارات المشتعلة ورشقوا قوات الاحتلال بالحجارة فيما اطلق جنود الاحتلال الرصاص الحي والمطاطي وقنابل الغاز المسيل للدموع والقنابل الصوتية في كل ناحية لابعاد الشبان الفلسطينيين عن المنطقة وجعلها آمنة لدخول المستوطنين.

وذكرت مصادر ان المواجهات اندلعت عقب اقتحام قوة من الجنود المشاة المنطقة الشرقية، من جبل الطور عبر حي الضاحية.

وترافق هذا ما اقتحام عدة آليات عسكرية المدينة عبر حاجز بيت فوريك، حيث انتشر جنود ودوريات الاحتلال في محيط مقام يوسف الذي يقع وسط حي مكتظ بالسكان، ودارت مواجهات تركزت في شارع عمان، حيث رشق الشبان دوريات وجنود الاحتلال بالحجارة، فيما اطلق الجنود الرصاص الحي وقنابل الغاز بكثافة ما اسفر عن اصابة عدة مواطنين.

وكان حركات استيطانية قد اعلنت مسبقا عن عملية الاقتحام هذه لمقام يوسف محددة التاريخ والوقت والمسار، ووجهت الدعوات عبر شبكات التواصل الاجتماعي للمستوطنين للمشاركة في عملية الاقتحام.