يوم إعلامي مفتوح في الخليل بمشاركة 22 إذاعه

الخليل- "القدس" دوت كوم- أكد وكيل وزارة الاعلام يوسف المحمود على دور وزارة الاعلام في النهوض بالمشهد الإعلامي الوطني ، وأشار الى توجهات الوزارة على صعيد التطوير والارتقاء بالمستوى المهني وما يتصل بتفعيل إقامة الأنشطة الهادفة تسليط الضوء على اوضاع المواطنين وما يتعرضون له جراء سياسات الاحتلال ومخططاته التي يتمثل أشدها شراسة في ما يجري في القدس والخليل وفي أنحاء الوطن.

جاء ذلك خلال اليوم الإعلامي المفتوح الذي نظمته الوزارة في مدينة الخليل، بحضور صحفي وإعلامي حاشد الى جانب المؤسسات والفعاليات الوطنية، وبحضور رئيس هيئة مقاومة الجدار والاستيطان الوزير وليد عساف، الذي قدم إحاطة شاملة للصحفيين حول الاوضاع في مدينة الخليل وخاصة البلدة القديمة التي تتعرض لاستهداف احتلالي استيطاني غير مسبوق .

وقال خالد خنة مدير وزارة الاعلام في الخليل، "إن اطلاق هذه التظاهرة الإعلامية في مدينة الخليل يشير الى خطورة الاوضاع التي تعيشها المدينة، ويؤكد على اهمية دور وزارة الاعلام في القيام بمهامها" فيما شدد رئيس لجنة إعمار الخليل عماد حمدان على أهمية مثل هذه الفعاليات التي من شأنها تسليط الضوء على ما تتعرض له الخليل من مخططات احتلالية تهدف الى ترسيخ الاستيطان وتهجير المواطنين .

وبدأ افتتاح الفعاليات الإعلامية باطلاق بث 22 إذاعه محلية في وقت واحد من قلب البلدة القديمة بمدينة الخليل، الى جانب حضور عشرات المؤسسات الإعلامية ووكالات الأنباء والمواقع الإخبارية ومحطات التلفزة .