إصابات وحرق 450 شجرة زيتون بهجوم للمستوطنين في بورين

نابلس- "القدس" دوت كوم- غسان الكتوت- اعتدى مستوطنون اليوم على مواطنين ومتضامنين أجانب، وأحرقوا المئات من أشجار الزيتون في بلدة بورين جنوب نابلس.

وقال مسؤول ملف الاستيطان في شمال الضفة الغربية غسان دغلس أن مستوطنين من مستوطنة "يتسهار" هاجموا عائلة المواطن محمد العسعوس ومتضامنين أجانب كانوا يقطفون ثمار الزيتون بالمنطقة الجنوبية الشرقية.

وأوضح أن المستوطنين انهالوا بالضرب بواسطة أنابيب حديدية على المواطنين والمتضامنين، مما أدى لإصابة خمسة متضامنين بجروح ورضوض مختلفة، من بينهم متضامن إسرائيلي وصفت إصابته بالخطيرة، ونقل بالطائرة لمستشفى إسرائيلي.

وأضاف أن المستوطنين أضرموا النيران بحقول الزيتون، وامتدت النيران على مساحات واسعة وأدت لاحتراق 450 شجرة زيتون، وشوهدت اربع طائرت اطفاء اسرائيلية تحاول منع النيران من الامتداد الى المستوطنة.

واشار دغلس إلى أن اعتداءات المستوطنين تصاعدت منذ بداية موسم الزيتون بشكل كبير، حيث سجل 30 اعتداء في أنحاء الضفة، كان حصة بورين منها ستة اعتداءات.