محدث| المملكة الأردنية تنفي تمديد تأجير الباقورة والغمر

رام الله- "القدس" دوت كوم- نفت المملكة الأردنية الهاشمية، اليوم الأربعاء، الأنباء التي تداولتها وسائل إعلام عبرية بخصوص تمديد فترة تأجير "الباقورة والغمر" للجانب الإسرائيلي.

وأكد الناطق الرسمي باسم وزارة الخارجية وشؤون المغتربين السفير سفيان سلمان القضاة، أن قرار المملكة الذي اتخذ بتاريخ 2018/10/12 بإنهاء العمل بالملحقين الخاصين بالباقورة والغمر نهائي وقطعي، وأنه بانتهاء النظامين الخاصين بتاريخ 2019/11/10 (حسب ما نصت عليه اتفاقية السلام) لن يكون هناك أي تجديد أو تمديد.

وبين القضاة "أن الجانب الإسرائيلي طلب التشاور وفقا لما نصت عليه المعاهدة، ودخلنا مشاورات حول الانهاء ولم تكن حول التجديد، بل للانتقال من المرحلة السابقة والترتيبات السابقة إلى المرحلة المقبلة"، وفق ما نشر على وكالة الأنباء الأردنية "بترا".

وادعى مسؤولون في وزارة خارجية الاحتلال، اليوم الأربعاء، أن الأردن مددت تأجير أراضي منطقة "الغمر" لموسم زراعي إضافي (مدة ستة أشهر فقط).

ونقلت صحيفة "معاريف" العبرية عن أولئك المسؤولين قولهم، "إن هذا لا يشمل منطقة الباقورة حتى الآن، مشيرين إلى أن هناك اتصالات ومفاوضات مع الجانب الأردني من أجل ذلك.

وكانت مصادر إسرائيلية قالت قبل أيام إن الأردن قرر عدم التجديد وأنه يرفض أي مفاوضات بهذا الشأن.

ووقعت عمّان مع تل أبيب اتفاقية "وادي عربة" عام 1994.

ونص البند السادس في الملحقين 1/ب و1/ج في الاتفاقية، على تأجير الباقورة والغمر لمدة 25 عامًا من تاريخ دخول معاهدة السلام حيز التنفيذ. مع إمكانية التجديد تلقائيا لمدد مماثلة ما لم يخطر أي الطرفين الآخر بعدم التأجير مرة أخرى قبل سنة من تاريخ التجديد.

وكان العاهل الأردني عبد الله الثاني أبلغ الجانب الإسرائيلي العام الماضي بقراره استعادة الأراضي بعد مرور 25 عامًا على تأجيرها.

وفي 26 أكتوبر/تشرين الأول الجاري يمضي على اتفاقية السلام بين الأردن وإسرائيل 25 عامًا، وينتهي فيها عقد التأجير لأراضي منطقتي الباقورة والغمر.