لقاءات توعية بسرطان الثدي في القدس

القدس- "القدس" دوت كوم- أحمد جلاجل- نظمت جمعية "نساء من أجل الحياة والمساواة والديمقراطية" ممثلة بمديرتها الناشطة المقدسية زهور أبو ميالة، بالتعاون مع مراكز الحياة الطبية ممثلة بالدكتور باسم أبو عصب، عدة لقاءات توعية بسرطان الثدي لعدد من سيدات القدس.

وبُدئ اللقاء الأول الذي عقد في قاعة مركز الحياة الطبي بالشيخ جراح بكلمة زهور ابو ميالة التي قالت للنساء: إن التوعية بسرطان الثدي هي محاولة لـرفع الوعي والحد من وصمة سرطان الثدي عن طريق التعريف بالأعراض والعلاج.

وأوضحت أبو ميالة أن زيادة المعرفة سيؤدي إلى الكشف المبكر عن سرطان الثدي، الذي يرتبط بمعدلات أعلى للبقاء على قيد الحياة على المدى الطويل، وتعد مكافحة سرطان الثدي وجهود التوعية أحد أنماط التبشير بمفهوم تبشير الصحة.

وأكدت أهمية الأُم ودورها في المنزل، وأن تكون لها متابعة كل شهر عند الطبيب المختص وفحص مبكر للثدي.

من جهته، قال تامر عبيدات، مسؤول الإعلام في مراكز الحياة الطبية، إن مراكز الحياة تتولى التوعية بسرطان الثدي وممارسة الضغط للحصول على رعاية أفضل وزيادة مستويات المعرفة وزيادة مستوى تمكين المريض.

وأوضح عبيدات ان مراكز الحياة تقوم بحملات وتقديم خدمات مجانية.

كما قامت الدكتوره النسائية ختام الأشهب بإلقاء محاضرة حول مرض سرطان الثدي وكيفية الفحص المبكر عنه من خلال إجراء فحوصات بيتية كل شهر، وفِي حال تم الاكتشاف وجب التوجه إلى الطبيب المختص.

وألقت أخصائية التغذية دانا أبو الليل محاضرة حول الغذاء الصحي للمرأة، وقدمت العديد من النصائح التوعوية للنساء وأهمية الرياضة على أنها أساس نمط حياة صحي بعيداً عن الأمراض.

وفِي نهاية اليوم التوعوي تم تقديم الهدايا الرمزية على السيدات اللواتي حضرن اليوم الأول من حملة التوعية بسرطان الثدي.