غزة: إنقاذ حياة 3 مرضى من الشلل

غزة - "القدس" دوت كوم - نجح طاقم جراحة الأعصاب في مستشفى غزة الأوروبي بخانيونس جنوب قطاع غزة، في إجراء ثلاث عمليات جراحية ذات مهارة خاصة خلال الأسابيع الأخيرة تكللت جميعها بالنجاح وأنقذت حياة ثلاثة مرضى من الشلل.

وقال الدكتور نضال أبو هدروس رئيس قسم جراحة الأعصاب، إن العملية الأولى كانت لمريضة في أواخر الخمسينات، أدخلت المستشفى كحالة طارئة، وفي غيبوبة، وبعد إجراء الصور المقطعية تبين وجود ورم دماغي كبير الحجم مع نزيف داخل الورم.

وأشار إلى أن حالتها كانت تتدهور بسرعة، ما استدعى وضعها على جهاز التنفس الاصطناعي، ورغم أن ذلك اليوم كان الجمعة إلا أنه تم التنسيق لإجراء رنين لها، وجراحة عاجلة لها في مساء ذلك اليوم، وتم استئصال الورم والنزيف، وتحييد الخطر على حياتها، حيث تماثلت المريضة للشفاء وغادرت المستشفى كاملة الوعي.

وذكر أنه تم إجراء عملية جراحية لمريض آخر في الأربعينات من عمره كان يعاني من ضعف في الأطراف الأربعة أكثر ناحية اليسار، مع صعوبة في المشي، وأظهرت الصور المقطعية وجود ورم داخل قناة العمود الفقري العنقي، داخل غشاء الحبل الشوكي، وتم استئصال كامل للورم دون مضاعفات، وبذلك تم إنقاذ المريض من شلل رباعي.

وبين أن مثل هذه الجراحات بالغة الدقة، وأي خلل أثناء الجراحة يعني الشلل الرباعي، لافتًا الى أن مركز جراحة الأعصاب بالمستشفى الأوروبي كان أجرى عدة حالات مماثلة في السابق على المستويين الصدري والقطني، وتعتبر هذه الأولى من نوعها على المستوى العنقي.

وذكر بأن العملية الثالثة كانت عبارة عن تثبيت لكسر غير مستقر في الفقرة القطنية الثانية لمريض في مقتبل الثلاثينات من العمر، إثر سقوطه من أعلى، حيث تم إنقاذه من شلل نصفي، منوهًا إلى أنها تعتبر من الجراحات الروتينية التي يجريها (وبشكل استثنائي حاليًا) قسم جراحة الأعصاب بالمشفى.