ترامب يفرض عقوبات على أنقرة قريباً ويرفع الجمارك على واردات الصلب التركية

رام الله- "القدس" دوت كوم- أعلن الرئيس الأمريكي دونالد ترامب أمس الاثنين، أنه سيصدر قريباً أمراً تنفيذياً يجيز فرض عقوبات على مسؤولين أتراك سابقين وحاليين على خلفية الهجوم الذي شنته البلاد في سوريا.

وقال ترامب في بيان إن الولايات المتحدة ستوقف فوراً المفاوضات بشأن اتفاق تجاري بقيمة 100 مليار دولار أمريكي مع تركيا، وتزيد التعريفات الجمركية على واردات الصلب التركية إلى 50 بالمائة كجزء من الرد الأمريكي على عملية الجيش التركي التي بدأت يوم الأربعاء وتستهدف القوات الكردية في عدة أجزاء من شمال شرق سوريا.

وجاء إعلان ترامب بعد أيام من تهديد إدارته بفرض عقوبات قاسية ضد تركيا وتنفيذ قراره بسحب حوالي 1000 جندي أمريكي من شمال سوريا خلال عطلة نهاية الأسبوع في عز الهجوم التركي.

ووفقا للبيان الذي نشره ترامب في تغريدة بعد ظهر يوم الاثنين، فإن الأمر التنفيذي سيمكن واشنطن من فرض "عقوبات إضافية قوية" ضد المتورطين في "انتهاكات خطيرة لحقوق الإنسان، وعرقلة وقف إطلاق النار، ومنع النازحين من العودة إلى ديارهم " من بين أمور أخرى متعلقة بما تقوم به تركيا في سوريا.

وأضاف البيان أن الأشخاص المدرجين في القائمة السوداء سيواجهون مجموعة واسعة من العواقب" بما في ذلك العقوبات المالية وحجب الممتلكات والمنع من دخول الولايات المتحدة".

كما أشار ترامب إلى أن القوات الأمريكية المغادرة لسوريا ستبقى في منطقة الشرق الأوسط "لمراقبة الوضع"، بينما سيبقى عدد صغير من القوات في حامية التنف جنوب سوريا لمواجهة فلول تنظيم "داعش".

ومن المتوقع أن تضع الزيادة في التعريفات التي أعلنت يوم الاثنين، أنقرة في وضع اقتصادي أكثر صعوبة بعد خفض تلك التعريفات قبل أشهر.

وقد خفضت الولايات المتحدة في مايو التعريفات الجمركية على واردات الصلب التركية من 50 إلى 25 بالمائة مع إنهاء المعاملة التجارية التفضيلية لتركيا.