لأنها عربية.. إدارة مستشفى في القدس تمنع طالبة دراسة التمريض

رام الله- "القدس" دوت كوم- ترجمة خاصة- منعت إدارة مستشفى شعاري تصيدق في القدس، مؤخرًا طالبة مقدسية من المشاركة في دورة تدريبية لمسار التمريض بحجة أن ذلك مخصصًا لليهود فقط.

وبحسب صحيفة هآرتس العبرية، فإن الطالبة "ن" أوضحت لها أن برنامح تعليم التمريض الذي أرادت الالتحاق فيه مخصص لمن هم أصحاب الديانة اليهودية.

ووفقًا للصحيفة، فإن هناك برنامجان لدراسة التمريض في المستشفى، الأول مخصص للأشخاص الحاصلين على شهادة جامعية وهو مفتوح للجميع اليهود والعرب، والثاني يتم بموجبه الحصول على درجة البكالوريوس بالتعاون مع مركز ليف الأكاديمي ومخصص لليهود فقط.

وليف هي مؤسسة أكاديمية عامة تخضع للمنح الدراسية، وتدمج الدراسات الدينية في محتواها.

ووفقًا للمادة "4"من قانون حقوق الطلاب "يجب ألا تميز أي مؤسسة تعليمية عليا أو ما بعد التعليم الثانوي ضد طالب أو مرشح للقبول في الدراسة بين أصوله ووضعه الاجتماعي والاقتصادي، أو الدين أو الجنسية أو مكان الإقامة".

وقال مجلس التعليم العالي إن القضية لم تطرح لديه ولم تقدم له أي شكوى.

فيما رد مستشفى شعاري تصيدق إنه يعمل مع جميع الأديان وبتفانٍ كبير، وأن هناك أطباء وممرضين عرب ويهود يعملون سويًا.