روسيا وبولندا تلحقان ببلجيكا وإيطاليا وهولندا وألمانيا في وضع جيد

نيقوسيا"القدس"دوت كوم - (أ ف ب) -ارتفع عدد المنتخبات المتأهلة الى نهائيات كأس أوروبا 2020 المقررة في 12 مدينة و12 دولة احتفالا بالذكرى الستين لانطلاق البطولة القارية، الى أربعة بعدما لحقت روسيا وبولندا بكل من بلجيكا وإيطاليا، فيما عززت هولندا حظوظها بالعودة الى المشاركات الكبرى بفوز رابع تواليا.

في نيقوسيا، حسمت روسيا البطاقة الثانية في المجموعة التاسعة الى النهائيات القارية بعد أن ذهبت الأولى في الجولة السابقة لصالح بلجيكا التي حققت الأحد وللمرة الأولى في تاريخها فوزا ثامنا تواليا على حساب مضيفتها كازاخستان 2-صفر، قبل أن تلحق بها إيطاليا السبت بفوزها في المجموعة العاشرة على ضيفتها اليونان 2-صفر. واكتسح المنتخب الروسي مضيفه القبرصي 5-صفر في العاصمة نيقوسيا، محققا فوزه السابع ما سمح له برفع رصيده الى 21 نقطة في المركز الثاني بفارق ثلاث نقاط عن بلجيكا المتصدرة صاحبة العلامة الكاملة.

وأفادت روسيا بأفضل طريقة من التفوق العددي بعدما أكملت قبرص اللقاء بعشرة لاعبين منذ الدقيقة 28 إثر طرد كونستانتينوس لايفيس، لتدك شباك الحارس كوستانتينوس باناغي بخماسية نظيفة تناوب على تسجيلها دينيس شيريشيف (9 و2+90) وماغوميد أوزدوييف (22) وأرتيم دزيوبا الذي رفع رصيده الى 9 أهداف في 8 مباريات في التصفيات، وألكسندر غولوفين (89).

وفي المباراة الثانية في المجموعة، استمر المنتخب البلجيكي، ثالث مونديال روسيا 2018، في عروضه القوية محققا ثمانية انتصارات متتالية للمرة الأولى في تاريخه، وذلك بفوزه على مضيفه الكازاخستاني 2-صفر.

وحافظ المنتخب البلجيكي التي تعود هزيمته الأخيرة الى الجولة الأخيرة من دوري الأمم الأوروبية على يد سويسرا 2-5 في 18 تشرين الثاني 2018، على نظافة شباكه للمباراة السابعة تواليا، وهو إنجاز لم يسبق له أن حققه سابقا.

وعزز فريق مارتينيز بفضل هدفي ميتشي باتشوايي (21) وتوما مونييه (54)، صدارته للمجموعة بالعلامة الكاملة، مع 24 نقطة من ثماني مباريات

وفي المجموعة الثالثة، يبدو المنتخب الهولندي في طريقه لكي يعود الى دوره السابق كأحد أبرز منتخبات القارة والعالم وتعويض غيابه عن نهائيات 2016 ومونديال 2018، وذلك بعودته من مينسك بفوزه الرابع تواليا على حساب مضيفه البيلاروسي 2-1 بفضل ثنائية لجورجينيو فينالدوم الذي رفع رصيده الى خمسة أهداف في المباريات الست لبلاده في التصفيات (32 و41)، فيما كان الهدف الأول لبيلاروسيا على أرضها منذ تشرين الأول 2018 من نصيب ستانيسلاف دراغون (54). وابتعد فريق المدرب رونالد كومان في صدارة المجموعة بـ15 نقطة من 6 مباريات بفضل ثنائية أولى لجورجينيو فينالدوم بقميص بلاده،متساويا مع نقاط غريمه الألماني الذي فاز على مضيفه الإستوني بثلاثة أهداف نظيفة.

وأحرز النجم الألماني إيلكاي جوندوجان هدفين وصنع آخر، ليقود منتخب بلاده للتغلب 3 / صفر على مضيفه منتخب إستونيا.

وارتفع رصيد المنتخب الألماني إلى 15 نقطة في المركز الثاني، بفارق المواجهات المباشرة خلف المنتخب الهولندي (المتصدر). ورغم النقص العددي الذي عانى منه المنتخب الألماني عقب الطرد المبكر الذي تعرض له لاعبه إيمري تشان في الدقيقة 14، لكن خبرة لاعبيه حسمت الأمور لصالحهم في النهاية، ليقترب منتخب (الماكينات) خطوة لا بأس بها نحو التأهل للنهائيات، بعدما ابتعد بفارق ثلاث نقاط أمام منتخب أيرلندا الشمالية، صاحب المركز الثالث، قبل جولتين على نهاية التصفيات. ويصعد متصدر ووصيف المجموعة مباشرة إلى النهائيات التي ستقام في صيف العام المقبل.

وجاءت أهداف المباراة جميعها في الشوط الثاني، حيث افتتح جوندوجان التسجيل في الدقيقة 52، قبل أن يعود نفس اللاعب لتسجيل الهدف الثاني في الدقيقة 57، ليواصل بعدها التألق، ويصنع الهدف الثالث الذي أحرزه (البديل) تيمو فيرنر في الدقيقة 71.

ولحق المنتخب البولندي بركب المتأهلين عقب فوزه الثمين والمستحق 2 / صفر على ضيفه منتخب مقدونيا الشمالية في الجولة الثامنة لمباريات المجموعة السابعة التي شهدت أيضا فوز المنتخب النمساوي 1 / صفر على مضيفه منتخب سلوفينيا. وضمن المنتخب البولندي صعوده قبل جولتين على نهاية التصفيات، بعدما رفع رصيده إلى 19 نقطة بفارق ثلاث نقاط أمام أقرب ملاحقيه منتخب النمسا، فيما تجمد رصيد منتخب مقدونيا الشمالية عند 11 نقطة، ليظل في المركز الثالث. وانتظر المنتخب البولندي حتى الدقيقة 74 لافتتاح التسجيل عن طريق لاعبه برزيمسلاف فرانكوفسكي، قبل أن يضيف زميله أركاديوز ميليك الهدف الثاني في الدقيقة 80 وفي اللقاء الآخر، تقمص ستيفان بوش دور ابطولة في اللقاء، بعدما سجل هدف المنتخب النمساوي الوحيد في مرمى نظيره السلوفيني في الدقيقة 21، ليتجمد رصيد منتخب سلوفينيا عند 11 نقطة في المركز الرابع.

وأرجأ المنتخب الويلزي لكرة القدم تأهل ضيفه المنتخب الكرواتي إلى النهائيات بعدما تعادل معه 1/1 الأحد ضمن منافسات المجموعة الخامسة بالتصفيات.

وتقدم المنتخب الكرواتي في الدقيقة التاسعة عن طريق نيكولا فلاسيتش وتعادل جاريث بيل في الدقيقة الثالثة من الوقت بدل الضائع للمباراة.

ورفع المنتخب الكرواتي رصيده إلى 14 نقطة في صدارة الترتيب، كما رفع المنتخب الويلزي رصيده إلى ثماني نقاط في المركز الرابع.

ويلتقي المنتخب الويلزي مع اذربيجان يوم 16 تشرين ثاني المقبل، فيما يلعب المنتخب الكرواتي مع سلوفاكيا في ذات اليوم.