المشروبات الوطنية ترعى حملة اليوم العالمي للنظافة في محافظة بيت لحم

رام الله - "القدس" دوت كوم -رعت شركة المشروبات الوطنية كوكاكولا/كابي في مدينة بيت لحم حملة اليوم العالمي للنظافة التي نفذها مجلس الخدمات المشترك لادارة النفايات الصلبة، وذلك بهدف المحافظة على الصحة العامة للمواطنين ونظافة البيئة وسلامتها عن طريق رفع مستوى الوعي البيئي في محافظة بيت لحم و تعزيز وتقوية مفهوم النظافة العامة لديهم.

واستهدفت الحملة طلبة المدارس والمؤسسات العامة والخاصة بالإضافة إلى أصحاب المحال التجارية والأعمال الخاصة، من أجل خلق ثقافة المحافظة على بيئة صحية نظيفة خالية من التلوث بكافة أنواعه، وكذلك العمل على إعادة استخدام و تدوير النفايات إن أمكن و بحسب الإمكانيات المتاحة.

وانطلقت الحملة بداية شهر تشرين أول بالتزامن مع الاحتفال بيوم النظافة العالمي، حيث تواصل فعالياتها حتى نهاية العام الجاري، وتتضمن عدة أنشطة كتوزيع منشورات توعوية وتجميل المناطق المستهدفة من خلال زراعة الأشجار وطلاء الجدران.

وأكد عماد الهندي المدير العام لشركة المشروبات الوطنية أهمية تنفيذ الحملات البيئية على مستوى المحافظات، حيث تواصل الشركة رعايتها للمشاريع البيئية بالتعاون مع المجالس والمؤسسات المختلفة؛ وذلك انطلاقا من حرصها الدائم على نشر ثقافة الحفاظ على بيئة نظيفة للأجيال القادمة، مشيرا إلى أهمية توعية طلبة المدارس بهذا المجال، وتعزيز انتمائهم لمجتمعاتهم بتحفيز فكرهم الإبداعي على تطوير مشاريع بيئية خلاقة.

وشكر الهندي مجلس إدارة النفايات الصلبة وبلدية بيت لحم على اهتمامهم بمواصلة تنفيذ حملة نظافة، مؤكدا أهمية تطبيق مثل هذه الحملات في كافة محافظات الوطن، كما لفت الهندي إلى رعاية الشركة لبرنامج البلدية "التوعية البيئية لطلبة مدارس المدينة 2019-2020"، والتي وقعتها الشركة نهاية الشهر الماضي مع بلدية رام الله، والتي تهدف إلى رفع الوعي البيئي وإحداث تغيير في الممارسات اليومية تجاه البيئة، لدى ما يقارب 9,000 طالب وطالبة في مدينة رام الله.

كما أشار الهندي إلى السياسات والأنظمة الصديقة للبيئة التي تتبعها الشركة في مصانعها وفروعها المختلفة، ترجمةً لالتزام الشركة بمعايير ترشيد استهلاك الطاقة وحماية البيئة من التلوث.

بدوره أشار إياد أبو ردينة المدير التنفيذي لمجلس الخدمات المشترك لإدارة النفايات الصلبة، أن هذه الحملة تنفذ للسنة الثانية في فلسطين وفي مدينة بيت لحم تحديدا، كجزء من الحملة العالمية التي تحمل شعار "let's do it"، وذلك بالتعاون مع بلدية بيت لحم وبلديات المحافظة وسلطة جودة البيئة ووزارة الحكم المحلي ووزارة التربية والتعليم ومحافظة بيت لحم وكشافات المحافظة والهلال الاحمر وعدد من المؤسسات المجتمعية.

وأضاف أبو ردينة أن الحملة التي تزامن إطلاقها أيضا مع الاحتفال بيوم البيئة العربي قد انطلقت في الثامن من الشهر الجاري من ساحة المهد، تحت شعار بيت لحم نظيفة خضراء وهو الشعار الذي أطلقته بلدية بيت لحم العام المنصرم بالتعاون مع المجلس، وأوضح أن أكثر من 1000 متطوع من طلبة المدارس وموظفي البلديات والأجهزة الأمنية، انطلقوا من الساحة لتنظيف ما يقارب 100 نقطة في أرجاء المحافظة.

وثمّن أبو ردينة ما قدمته شركة المشروبات الوطنية من مساهمة مالية لشراء احتياجات الحملة من ستر وطواقي للمتطوعين، بالإضافة إلى تقديم مجموعة من عبوات المياه المعدنية والعصائر للمشاركين، مؤكدا أهمية دعم شركات القطاع الخاص الوطنية لحملات التوعية البيئية.