الخارجية: إسرائيل توظّف الأعياد الدينية للتصعيد في القدس

رام الله - "القدس" دوت كوم - اتهمت وزارة الخارجية والمغتربين اليوم الاثنين، إسرائيل بتوظيف الأعياد الدينية اليهودية للتصعيد في القدس.

وذكرت الوزارة، في بيان، أن إسرائيل "تعمل لتوظيف الأعياد لصالح أعمال عدوانية استفزازية، من شأنها تعميق عمليات الاستيطان والتهويد في الأرض الفلسطينية المحتلة، وتكثيف الاعتداءات على المقدسات في القدس".

وأشارت الخارجية إلى إخلاء الشرطة الإسرائيلية صباح اليوم مصلى باب الرحمة في المسجد الأقصى، والبدء بتنظيم الاقتحامات المتواصلة للمسجد.

وطالبت الدول التي لم تعترف بدولة فلسطين بعد، بالإسراع بالاعتراف بها كخطوة لا بد منها لمواجهة المشروع الاستيطاني الاستعماري لحماية حل الدولتين.

يأتي ذلك فيما قالت مصادر فلسطينية إن شرطة الاحتلال اعتقلت صباح اليوم محافظ القدس في السلطة الفلسطينية عدنان غيث، إثر دهم منزله في بلدة سلوان جنوب المسجد الأقصى.

وأضافت أن الاعتقالات طالت كذلك أمين سر حركة فتح في القدس شادي مطور وأمين سر الحركة في بلدة العيسوية شرق المدينة ياسر درويش، إضافة إلى مدير جهاز الأمن الوقائي في القدس العميد سعيد عطاري.