الرئيس التونسي الجديد: سنعمل من أجل القضايا العادلة وأولها قضية فلسطين

رام الله - "القدس" دوت كوم - قال الفائز بالانتخابات الرئاسية في تونس، قيس سعيّد، مساء الأحد، إن بلاده ستعمل في الخارج من أجل القضايا العادلة وأولها القضية الفلسطينية".

وأضاف سعيد عقب إعلان فوزه وفق تقديرات أولية، خلال مؤتمر صحفي عقده في العاصمة تونس، أن أنصاره "أعطوا درسًا للعالم بأسره"، ورأى في النتيجة التي أحرزها "ثورة لم يعهدها الفلاسفة وعلماء الاجتماع والسياسة"، مضيفًا: "أبهرتم العالم بتنظيمكم التلقائي وبعطائكم".

وأعلن سعيد أن "الجزائر ستكون أولى محطاتي الخارجية، وأتمنى زيارة ليبيا وتحية لأبناء فلسطين".

وفور إعلان سعيّد فوزه بالانتخابات، خرج آلاف التونسيين إلى شارع الحبيب بورقيبة في العاصمة تونس مساء الأحد، للاحتفاء بفوز مرشحهم، مرددين هتافات "الشعب يريد تحرير فلسطين".

ووفق نتائج أولية نشرتها مؤسسة "سيغما كونساي" لاستطلاعات الرأي، ونقلها التلفزيون التونسي الرسمي، فاز سعيد بالدور الثاني للانتخابات الرئاسية بحصوله على 76.9 بالمئة من الأصوات، مقابل 23.1 بالمئة لمنافسه نبيل القروي.