المنتخب السعودي يخوض حصته التدريبية الأولى على ملعب فيصل الحسيني استعدادا لمواجهة الفدائي الثلاثاء

القدس"القدس"دوت كوم -انهي المنتخب الوطني الفلسطيني لكرة القدم حصته التدريبية التي خضع لها الاحد 13/10/2019 ، والتي اقيمت على ملعب فيصل الحسيني بالرام ،وامتدت على مدى ساعتين من الزمن بدأت الساعة الرابعة وانتهت عند الساعة السادسة .

وبعدها خاض المنتخب السعودي حصته التدريبية الاولى على ملعب فيصل الحسيني والتي امتدت من الساعة السابعة مساء ولغاية الساعة التاسعة حيث سمح لوسائل الاعلام بتغطية أول ربع ساعة من الحصة التدريبية .

وكان المنتخب الوطني السعودي قد وصل ظهر الاحد الى فلسطين قادما من المملكة الاردنية الهاشمية وكان في استقبال البعثة الادارية الرئيس محمود عباس فيما استقبلت الدكتورة ليلى غنام محافظ رام الله والبيرة والوزير عصام القدومي امين عام المجلس الاعلى للشباب والرياضة ورؤساء بلديات رام الله والبيرة وبيتونيا والوكيل منذر مسالمة وامين عام اتحاد كرة القدم يوسف لافي وسوزان شلبي نائب رئيس الاتحاد البعثة الرياضية امام فندق الملينيوم .

ومن المقرر ان يعقد الاثنين الاجتماع الفني الخاص بالمباراة الساعة 11:00 في فندق الملينيوم .

وفي الساعة الواحدة يعقد المؤتمر الصحفي الخاص بالمباراة بحضور المديرين الفنيين للمنتخبين بنفس المكان .

جدير بالذكر ان اللواء جبريل الرجوب ورئيس الاتحاد السعودي لكرة القدم سيعقدان مؤتمرا صحفيا في اكاديمية بلاتر الساعة 11:30 صباح الاثنين

وسيتحدث الرجوب والمسحل ، عن الزيارة التي تقوم بها بعثة المنتخب السعودي الى فلسطين ، وأهميتها على كافة الأصعدة ،إضافة الى القضايا المشتركة التي تهم الاتحادين الشقيقين .

جدير بالذكر ان بعثة المنتخب السعودي، وصلت الى فلسطين،لخوض للقاء المرتقب الذي يجمع المنتخبين السعودي والفلسطيني ، يوم الثلاثاء 15/10/2019 في اطار التصفيات المزدوجة لكأس العالم 2022 وكأس اسيا في الصين عام 2023.

الرجوب يلتقي لاعبي الوطني في معسكرهم

وتفقد اللواء جبريل الرجوب، رئيس الاتحاد الفلسطيني لكرة القدم، مساء السبت، مقر إقامة منتخبنا الوطني لكرة القدم، الذي يخوض معسكرا تدريبيا محليا استعدادا للقاء شقيقه السعودي بحضور محافظ محافظة رام الله والبيرة، د. ليلى غنام.

ووقف الرجوب على استعدادات المنتخب لخوض اللقاء المزمع عقده يوم الثلاثاء، على استاد الشهيد فيصل الحسيني في الرام، كما اطمأن الرجوب على الحالة الصحية والبدنية للاعبين.

ونقل رئيس الاتحاد تحيات ودعم القيادة السياسية وعلى رأسها الرئيس أبو مازن، الذي يولى هذا اللقاء اهتماما كبيرا، لدوره في تعزيز العلاقات الأخوية بين فلسطين والسعودية.

وأشار الرجوب إلى أن هذا اللقاء يجب أن يرسل المنتخب وأبناء شعبنا من خلاله عدة رسائل، الأولى للعالم بأن الشعب الفلسطيني متجذر في أرضه وصامد رغم كافة محاولات اقتلاعه من أرضه، وأنه شعب يستحق أن ينال حقوقه المشروعة بإقامة دولته المستقلة، والرسالة الثانية لحكومة المملكة العربية السعودية الشقيقة والشعب السعودي التي اتخذت قرارا استراتيجيا باللعب على أرض القدس، والرسالة الثالثة لأبناء شعبنا الصامدين على أرضهم رغم ما يواجهونه من ممارسات الاحتلال الهادفة لكسر ارادتهم بأننا رغم المعاناة قادرين على الصمود .

وأكد على ضرورة التحلي بالأخلاق العالية داخل أرضية الملعب لدوره في نقل صورة أبناء الشعب الفلسطيني إلى العالم، لافتا إلى أن الرياضة اليوم تعد أحد تجليات الهوية الوطنية الفلسطينية، وإحدى أدوات النضال ضد الاحتلال الفاشي الذي يرفض الاعتراف بحق الشعب الفلسطيني بإقامة دولته.

واختتم الرجوب آملا التوفيق لمنتخبنا وتحقيق الفوز، مؤكدا على أهمية هذا الفوز للمنتخب في مشواره بالتصفيات المزدوجة.

بدورها تمنت د.ليلى غنام التوفيق للمنتخب وتحقيق الفوز لزرع السعادة في نفوس أبناء شعبنا الذين يلعقون آملا كبيرة على اللاعبين لتحقيق الفوز في هذا اللقاء التاريخي.

من جانبه أكد مدرب منتخبنا الوطني أن الفدائي على أتم الاستعداد للقاء، مشيرا إلى أن اللاعبين سيدخلون أرضية الملعب بروح معنوية عالية، ومؤكدا على أن تحقيق الفوز وإسعاد الشعب الفلسطيني هو هدفهم في هذا اللقاء.