الرئيس خلال استقبال لاعبي المنتخب السعودي: قدومكم يسعد شعبنا

رام الله-"القدس"دوت كوم- قال الرئيس محمود عباس، مساء اليوم الأحد، خلال استقباله لاعبي المنتخب الوطني السعودي لكرة القدم، في رام الله، إنه لا يوجد خاسر بين المنتخب الفلسطيني والسعودي، وأن قدومهم يسعد الشعب الفلسطيني.

وعبر الرئيس عن فخره واعتزازه بقدوم المنتخب السعودي إلى فلسطين، مؤكدا أنه يجسد العلاقة التاريخية بين فلســطين والمملكة العربية السعودية.

وأشار إلى أن الرابط التاريخي والديني الاسلامي بين البلدين، ليس جديدا، فعلاقة فلسطين بالمملكة تاريخية منذ نشأة القضية الفلسطينية.

وأضاف،" لم نشعر أبدا أننا طرفان، دائما وأبدا يقولون (السعوديون) لنا، نحن معكم بكل ما تريدونه وتقررونه، وفي كثير من الأمور لم نكن نطلب المساعدة، كانت المملكة تستشعر بحاجتنا وتلبي".

ووصل المنتخب السعودي في وقت سابق اليوم، إلى الضفة الغربية في زيارة هي الأول من نوعها للقاء نظيره الفلسطيني بعد غد الثلاثاء بالتصفيات الآسيوية المزدوجة.

ودخلت البعثة السعودية التي تضم أكثر من 100 فردا إلى الضفة الغربية في 3 حافلات عبر جسر (الملك حسين) الذي يربط بين الأردن وفلسطين.

وسيلتقي المنتخب الوطني لكرة القدم "الفدائي"، شقيقه المنتخب السعودي "الأخضر، يوم بعد غد الثلاثاء، على استاد فيصل الحسيني في بلدة الرام شمال القدس المحتلة، ضمن الجولة الرابعة من التصفيات الآسيوية المزدوجة المؤهلة لكأس العالم 2022 وكأس آسيا 2023.

بدوره قال رئيس الاتحاد السعودي لكرة القدم ياسر المسحل بحسب الوكالة، إن "الحدث تاريخي جدا"، معربا عن سعادته كونه أول رئيس اتحاد كرة قدم، ومسؤول رياضي رسمي يدخل إلى الأراضي الفلسطينية.

من جهته، اعتبر رئيس اتحاد كرة القدم الفلسطيني اللواء جبريل الرجوب، هذه الزيارة بانها "تشكل حدثا غير مسبوق في تاريخ كرة القدم الفلسطينية، (..) فرياضيا هو الأول من نوعه بزيارة وفد رياضي سعودي،، وسياسيا هو تتويج لجهد واستثمار وسياسة ثابتة من قبل السعودية منذ بداية قضيتنا وانطلاقة ثورتنا".

ويتصدر المنتخب السعودي ترتيب المجموعة الرابعة التي تضم فلسطين وسنغافورة واليمين وأزوبكستان برصيد 4 نقاط من مباراتين، بفارق الأهداف أمام سنغافورة، مقابل 3 نقاط لكل من أوزبكستان وفلسطين ونقطتين لليمن.