الاردن: الاحتلال يجر المنطقة إلى صراع ديني بانتهاكاته في الأقصى

عمان-"القدس"دوت كوم- حذر وزير الأوقاف والشؤون والمقدسات الإسلامية الأردنية الدكتور عبد الناصر أبو البصل، من أن التصريحات غير المسؤولة لوزير الأمن الداخلي الإسرائيلي وبعض المسؤولين بشأن بالمسجد الاقصى المبارك ستجر المنطقة إلى صراعات دينية لا تنتهي.

وأكد الوزير في بيان صحفي، اليوم الأحد، أن الوزارة تتابع ما تقوم به سلطات الاحتلال كل يوم في المسجد الأقصى المبارك، حتى بات اشبه ما يكون بثكنة عسكرية، مبينا أن ما تسعى إليه سلطات الاحتلال من محاولات تغيير الوضع التاريخي القائم ومحاولة فرض التقسيم الزماني والمكاني في الحرم القدسي الشريف هو اعتداء على الزمان والمكان الخاص بالمسلمين وحدهم في هذه البقعة المباركة بنص القرآن الكريم، مؤكداً أنها "لن تستطيع أن تغيّر الوضع القائم فيه، فسنن الله تعالى في ذلك عبر الازمان تؤكد ان الاحتلال إلى زوال".

وشدد الوزير على أن الأوقاف الإسلامية تعتصم بشرع الله وحق المسلمين النابع من العقيدة والوصاية الهاشمية على المقدسات الإسلامية والمسيحية في القدس الشريف والتي يقوم بها الاردن نيابة عن الامة الإسلامية، وتساندها في ذلك القرارات الدولية التي أقرت بحق المسلمين وحدهم في المسجد الاقصى المبارك بكامل مساحته، وأن حقها فيه ممتد من أدنى أرضه إلى أعلى سمائه لا تشاركهم ولا تقاسمهم فيه ملة أخرى من الناس.

وأكد الوزير مواصلة دعم مواقف الهيئات الإسلامية في القدس الشريف، وعلى رأسها مجلس أوقاف القدس ودائرة الاوقاف الإسلامية في التصدي والدفاع عن المسجد الاقصى المبارك والمقدسات الإسلامية، مثمنا الدور الذي تقوم به دائرة اوقاف القدس والعاملون بها من موظفين وحراس وسدنة في حماية وخدمة المسجد الاقصى المبارك.