متظاهرون يغلقون شارع "وادي عارة" احتجاجا على اتساع الجريمة في الوسط العربي

رام الله-"القدس" دوت كوم- أغلق مئات المتظاهرين، مساء اليوم الأحد، الشارع الرئيس في منطقة وادي عارة "شارع 65"، احتجاجا على تفشي العنف والجريمة في الوسط العربي داخل أراضي 48، وتواطؤ الشرطة الإسرائيلية.

ورفع المتظاهرون لافتات تعبر عن احتجاجهم على الجريمة وتطالب بنبذ المجرمين كما تندد بتواطؤ الشرطة الإسرائيلية، كتبوا على بعضها: "كفى للترويج للسلاح"، "سلاح الإجرام بترخيص الشرطة"، "شرطة متخاذلة = جريمة متفشية".

وكان رئيس الوزراء محمد إشتية أكد خلال لقاء وفد من بطريركية الروم الأرثوذكس الأورشليمية في القدس، أهمية تضافر الجهود بين رجال الدين، والفعاليات العربية، وكل الحريصين من أهلنا في الداخل، لمحاربة ظاهرة العنف التي تعصف بأبناء شعبنا في المدن والبلدات والقرى بأراضي 1948.