بطاقة ذاكرة عثر عليها بالصدفة تكشف جريمة بشعة في ألاسكا

الاسكا - "القدس" دوت كوم - بطاقة ذاكرة رقمية SD يتم العثور عليها بمحض الصدفة تكشف عن جريمة اغتصاب وقتل بشعة حدثت الشهر الماضي في ولاية ألاسكا الأميركية.

الجاني الذي ظهر أمام المحكمة الأربعاء ما كان ليظهر لولا هذه البطاقة التي عثرت عليها امرأة يوم 30 سبتمبر الماضي في أحد شوارع مدينة أنكريدج وأبلغت بها الشرطة.

البطاقة كانت تحتوي على 39 صورة و12 مقطع فيديو لامرأة يتم اغتصابها وخنقها وقتلها بطريقة بشعة.

بحسب هذه الصور، وضعت السيدة على أرضية غرفة وهي عارية وقد أصيبت بكدمات بينما تسيل الدماء من حولها.

وبعد يومين من إبلاغ المرأة السلطات بهذه الجريمة، تلقت الشرطة مكالمة أخرى تفيد بالعثور على جثة بالطريق السريع "سيوارد" في جنوبي المدينة.

وتبين للشرطة أن الجثة التي تم العثور عليها هي للمرأة التي ظهرت في الصور والمقاطع، وتدعى كاثليين هنري وقد قضت بعمر 30 عاما.

وتمكنت الشرطة من تحديد هوية الجاني وهو براين ستيفن سميث (48 عاما)، المهاجر من جنوب أفريقيا.

وألقت السلطات القبض على سميث في مطار أنكريدج الدولي يوم الثامن من أكتوبر بينما كان عائدا من رحلة.