أستراليا تحقق تقدماً في محادثات حول المعادن الأرضية النادرة

ملبورن- "القدس" دوت كوم- د ب أ- حققت أستراليا في محادثات منفصلة مع كل من الولايات المتحدة واليابان وكوريا الجنوبية، حول تنمية مشروعات تعدين المعادن الأرضية المحلية النادرة، في مساعي لتعزيز إنتاجها خارج الصين التي تهيمن على استخراج هذه المعادن.

وذكرت وكالة "بلومبرج" للأنباء أن المعادن الأرضية النادرة، وهي مجموعة من 17 عنصرا تدخل في مكونات النظم الصاروخية وحتى الإلكترونيات الاستهلاكية، قد صنفت كسلاح محتمل في التوترات التجارية بين الولايات المتحدة والصين، مع التركيز على العمل من أجل تطوير مصادر جديدة للحصول عليها.

وصرح وزير الموارد الأسترالي مات كانفان اليوم الأحد في مقابلة مع تليفزيون سكاي نيوز بأن "هناك فرصة جيدة للتعاون على مستوى العالم هنا لتنويع موارد هذه المعادن".

وقال: "التركيز على جميع هذه الأسواق يمكن أن يخاطر بتأمين والقدرة على تحمل نفقات إمدادات هذه المعادن المهمة".

وعقد مسؤولون استراليون محادثات جديدة الأسبوع الماضي مع نظراء أمريكيين لهم، ويبحثون أفضل سبل مساعدة المشروعات في الحصول على التمويل وتأمين صفقات إمدادات طويلة المدى، وفقا للوزير.

وقال كانافان إنه تم عقد مناقشات مماثلة الشهر الماضي في اليابان وكوريا الجنوبية.