البحرية التونسية تعترض مركب صيد يقل 110 مهاجرين بعد مطاردةٍ لساعات

تونس- "القدس" دوت كوم- (شينخوا)- أعلنت وزارة الداخلية التونسية، مساء السبت، اعتراض مركب صيد على متنه 110 مهاجرين غير شرعيين بعد مطاردة لساعات أثناء محاولتهم التسلل خلسة إلى إيطاليا انطلاقا من سواحل البلاد.

وقالت الوزارة في بيان إن عملية اعتراض هذا المركب تمت بعد مطاردة نفذتها 8 وحدات بحرية بدأت ليلة الجمعة-السبت، عندما تم التفطن لهذا المركب بعد إبحاره من سواحل مدينة صفاقس في محاولة للتسلل خلسة إلى السواحل الإيطالية.

وأشارت إلى أن ربان هذا المركب رفض الامتثال لأوامر التوقف الموجهة له من الوحدات التابعة للحرس البحري باستعمال مكبرات الصوت والإشارات البحرية والاتصال المباشر.

وأضافت أنه بعد مطاردة دامت عدة ساعات، تم اعتراض المركب، وتحويل وجهته نحو السواحل الجنوبية لجزيرة جربة بجنوب شرق البلاد.

وأوضحت أنه تم اعتقال المهاجرين غير الشرعيين الذين كانوا على متنه، إلى جانب إنقاذ 25 منهم من الموت غرقا بعد أن عمدوا إلى إلقاء أنفسهم في البحر.

وعادة ما تتزايد محاولات الهجرة غير الشرعية انطلاقاً من السواحل التونسية الممتدة على طول 1300 كيلومتر، باتجاه إيطاليا خلال فصل الصيف.

وتكررت خلال الأسابيع القليلة الماضية عمليات ضبط وإنقاذ المهاجرين غير الشرعيين بشكلٍ لافتٍ في تونس.

وتُعتبر جزيرة "لامبيدوزا" الإيطالية، التي عادةً ما يختارها المهاجرون غير الشرعيين، أقرب نقطة إلى الشواطئ التونسية حيث تبعد عنها نحو 80 كيلومتراً فقط.