بعد المحادثات التجارية.. ترامب يجتمع مع نائب رئيس مجلس الدولة الصيني

رام الله- "القدس" دوت كوم- اجتمع الرئيس الأمريكي دونالد ترامب مع نائب رئيس مجلس الدولة الصيني ليو خه في المكتب البيضاوي بالبيت الأبيض، بعد ظهر أمس الجمعة، بعد اختتام الجولة الأخيرة من المشاورات الاقتصادية والتجارية رفيعة المستوى بين الصين والولايات المتحدة.

وقام ليو، وهو أيضا عضو المكتب السياسي للجنة المركزية للحزب الشيوعي الصيني ورئيس الجانب الصيني في الحوار الاقتصادي الصيني الأمريكي الشامل، أولاً بنقل رسالة من الرئيس الصيني شي جين بينغ إلى ترامب.

وأشار الرئيس شي في الرسالة إلى أنه في الآونة الأخيرة، بقيت الفرق الاقتصادية والتجارية للجانبين على اتصال وأظهرت لبعضها البعض النوايا الحسنة، والتي لاقت ترحيبا من قبل كلا الشعبين والمجتمع الدولي.

ولفت الرئيس شي إلى أنه مع إحراز فرق الجانبين تقدما في بعض أجزاء الاتفاق قيد التشاور، من المهم أن يعالج الجانبان شواغل بعضهما البعض بشكل ملائم وأن يحققا تقدما إيجابيا في مجالات أخرى كذلك، مجدداً التأكيد على أن العلاقات الصينية-الأمريكية الصحية والمستقرة تخدم مصالح البلدين والعالم بأسره.

وذكر الرئيس الصيني أنه يأمل بأن يعمل الجانبان معا لدفع العلاقات الصينية الأمريكية المرتكزة على التنسيق والتعاون والاستقرار وإدارة الاختلافات على أساس الاحترام المتبادل، وتوسيع التعاون من أجل المنفعة المتبادلة، وذلك بغية المضي بالعلاقات قدما على المسار الصحيح.

وفي حديثه عن الجولة الأخيرة من المشاورات، قال ليو إن الجانبين أجريا مناقشات صريحة وفعالة وبناءة حول القضايا الاقتصادية والتجارية ذات الاهتمام المشترك.

وأفاد ليو أنه تم إحراز تقدم كبير في مجالات مثل الزراعة وحماية حقوق الملكية الفكرية وسعر الصرف والخدمات المالية وتوسيع التعاون التجاري ونقل التكنولوجيا وتسوية المنازعات، مضيفا أن الجانبين ناقشا أيضا ترتيبات لإجراء مشاورات في المستقبل.

وذكر نائب رئيس مجلس الدولة الصيني أن التعامل بشكل ملائم مع العلاقة التجارية الصينية الأمريكية يعد أمرا جيدا بالنسبة للصين وبالنسبة للولايات المتحدة وأيضا بالنسبة للسلام والازدهار في العالم.

وأشار إلى أنه يأمل في أن يتبع الجانبان المبادئ والتوجيهات التي حددها الرئيسان، وأن يلتقيا ببعضهما البعض في منتصف الطريق، وأن يعالجا بشكل ملائم شواغل كل منهما الآخر على أساس المساواة والاحترام المتبادل، وأن يدفعا من أجل تنمية صحية ومستقرة للعلاقات الاقتصادية والتجارية الثنائية.

من جانبه، عبر ترامب عن تقديره لرسالة الرئيس شي، وقدم مرة أخرى تهانيه بمناسبة الذكرى الـ70 لتأسيس جمهورية الصين الشعبية، وطلب من ليو نقل تحياته القلبية إلى شي.

ولدى إشارته إلى أن العلاقات الأمريكية الصينية تنعم بنمو قوي، قال ترامب إنه يكن احتراما كبيرا للصين ويكن احتراما كبيرا للرئيس شي، والذي هو قائد عظيم.

كما أعرب ترامب عن سعادته لرؤية المفاوضات التجارية الأمريكية الصينية قد حققت تقدما "ملموسا في المرحلة الأولى"، وهو أمر عظيم لكلا البلدين والعالم بأسره.

ولفت الرئيس الأمريكي إلى أنه يأمل في أن يواصل فريقا التفاوض جهودهما، وأن يضعا اللمسات الأخيرة على نص "اتفاق المرحلة الأولى" في أقرب وقت، والمضي قدما في المفاوضات المستقبلية.

وأضاف ترامب أن الولايات المتحدة ترحب بالطلاب الصينيين للقدوم والدراسة في البلاد.