استقالة القائم بأعمال وزير الأمن الداخلي الأمريكي

واشنطن- "القدس" دوت كوم- د ب أ- قال الرئيس الأمريكي دونالد ترامب، يوم الجمعة، إن القائم بأعمال وزير الأمن الداخلي، كيفين ماكالينان، سيستقيل من منصبه.

وكتب ترامب في تغريدة على موقع تويتر " كيفن الآن، وبعد سنوات عديدة في الحكومة، يرغب في قضاء المزيد من الوقت مع أسرته وينتقل للعمل في القطاع الخاص".

وأشار ترامب إلى أنه سيعلن عن مرشح جديد لتولي المنصب الأسبوع الجاري، وفقا لما ذكرته وكالة أنباء بلومبرج الأمريكية.

وكتب ماكالينان في تغريدة على تويتر إنه عمل، بدعم من الرئيس، للمساعدة في وقف الأزمة الحدودية مشيراً إلى أنه سيساعد في ضمان انتقال سلس بوزارة الأمن الداخلي.

وأضاف "أريد أن أشكر الرئيس على هذه الفرصة لخدمة رجال ونساء وزارة الأمن الداخلي".

وقالت رئيسة مجلس النواب نانسي بيلوسي في بيان في وقت متأخر من ليل الجمعة، إن خروج ماكالينان "هو أحدث علامة على القيادة الفاشلة لهذه الإدارة، التي أدت إلى تفاقم الوضع الإنساني على الحدود، وحقن الألم والمأساة في عدد لا يحصى من الأرواح كما لم تفعل شيئا لتحسين الوضع على الحدود".

وفي مقابلة مع صحيفة "واشنطن بوست" في وقت سابق من الشهر الجاري، قال ماكالينان إنه وجد نفسه معزولا في إدارة ترامب وإنه لا يمتلك السلطة التي يحتاجها داخل وزارته.

وكان ماكالينان، مفوض الجمارك وحماية الحدود السابق، قد تولى منصبه في أعقاب استقالة وزيرة الأمن الداخلي السابقة كيرستشن نيلسن في نيسان/أبريل الماضي.

يذكر أن وزارة الأمن الداخلي الأمريكية تشكلت كاستجابةً للهجمات الإرهابية التي وقعت في 11 أيلول/ سبتمبر 2001، وهي تشمل أمن الحدود والجمارك وخفر السواحل وإدارة الطوارئ من بين مهام أخرى.