مسيرة في عرابة تضامنا مع الاسرى المضربين عن الطعام

جنين- "القدس" دوت كوم- علي سمودي- نظمت القوى الوطنية والاسلامية في بلدة عرابة، اليوم الجمعة، مسيرة ووقفة تضامنية مع الأسرى المضربين عن الطعام، وفي مقدمتهم الاسرى طارق قعدان وهبة اللبدي وسامر العربيد.

وانطلقت المسيرة من مسجد خالد بن الوليد بعد صلاة الجمعة، ورفع المشاركون فيها صور أسرى ورددوا شعارات تندد بالاحتلال وتطالب بانقاذ حياة المضربين عن الطعام قبل فوات الاوان .

واستقرت المسيرة أمام منزل الاسير قعدان المضرب عن الطعام لليوم الـ 73 رفضًا لسياسة الاعتقال الإداري، والقيت كلمات عبر المتحدثون فيها عن دعمهم ومؤازرتهم للاسرى، ودعوا لتكثيف الجهود في مساندتهم حتى انتزاع حريتهم.

وفي كلمته ، قال القيادي الشيخ خضر عدنان: " يجب خروج الاسرى المحررين عن صمتهم والوقوف بجانب اخوانهم الاسرى، وحشد كافة الطاقات لنصرتهم ومنع الاستفراد بهم لافشال مخططات الاعدام البطيء التي تنتهجها ادارة السجون"، محملا الاحتلال كامل المسؤولية عن حياة العربيد والمضربين والمرضى.

وقال محمود قعدان، ان شقيقه الأسير طارق، دخل مرحلة الخطر في وقت تواصل فيه ادارة السجون عزله والضغط عليه، لكنه رغم تدهور حالته الصحية ارسل رسالة من سجنه يؤكد فيها عزمه الاستمرار بمعركته حتى النصر وانتزاع حريته أو الشهادة ، مطالبا كافة القوى والفصائل التحرك والعمل لانقاذ حياة المضربين قبل فوات الاوان .