تعرفي على سر رشاقة جينيفر أنيستون !

لوس انجلوس - "القدس" دوت كوم -تمتاز جينيفر أنيستون Jennifer Aniston برشاقة لا مثيل لها، فالنجمة التي تخطَّت عامها الـ47 لا تزال نموذجًا للشباب والحيويّة.

ويرجع السبب الرئيس المسؤول عن هذه الحيويَّة، إلى مشروب صباحيّ تشربه أنيستون قبل الفطور، عبارة عن خليط من الموز الغنيّ بالبوتاسيوم، والتوت الأزرق، والكرز الزاخرين بمضادات الأكسدة التي تُحارب علامات التقدّم في العمر، فضلًا عن مجموعة من الخضراوات الورقيّة الغنيّة بالماء والألياف، ما يحقّق لها الترطيب والشعور بالشبع لساعات.

وللمسة الجميلة، هي تضيف بودرة الكاكاو إلى المشروب، بغية دعمه بمضادات الأكسدة التي تزيد فاعليّة كلّ المكوّنات، كما أنّها تعطي السائل مذاقًا طيّبًا.

بعد شرب هذا المشروب الصحِّي الذي يمنحها الطاقة الكافية، تخرج أنيستون لركوب الدرَّاجة، وذلك لثلاثين دقيقة، ثمّ تذهب لممارسة اليوجا، فمتابعة حصَّة الـ"أيروبكس".

فوائد اليوجا

1- تُخفِّف اليوجا آلام العضلات الناتجة عن الشدِّ العضلي.

3- تُساعد اليوجا في عمليَّة طرد السموم من مناطق الجسم، وهو ما يزيد النشاط، ويؤخِّر الشيخوخة.

4- تزيد اليوجا من مرونة الجسم، وتمنح المفاصل والأربطة والأوتار الليونة.

4- تُخفِّف اليوجا من ضغط الدم.

5- تشدّ اليوجا الجسم، وتمنع ترهّله. ويمكن ملاحظة هذه الفوائد بعد المداومة على ممارسة اليوجا.

عن النظام الغذائيّ الذي تتبعه أنيستون، هي تحرص على عدم تفويت وجبة الفطور، ولا سيَّما المشروب المذكور آنفًا، وأيضًا الشوفان مع حليب اللّوز وقطع الموز الطازجة، أو الـ"توست" مع البيض والأفوكادو.

هذه الوجبة متكاملة، وتحتوي على الألياف والبروتين في الشوفان والحليب والبيض. أمَّا الموز والأفوكادو، فكلاهما يزيدان قدرة الجسم على إحراق الدهون، ويدعمان بالطاقة، ما يُساعد في تحفيز الجسم على التعامل مع السعرات الزائدة.